ماذا تمنّى الأسد أن يكتب عنه التاريخ؟

ماذا تمنّى الأسد أن يكتب عنه التاريخ؟

المصدر: دمشق - إرم نيوز

أجاب الرئيس السوري بشار الأسد باستفاضة على عدد من الأسئلة في مقابلة أجراها معه تلفزيون ”إس.بي.إس“ الأسترالي، ونشرت وكالة ”سانا“ الرسمية نصها كاملاً اليوم الجمعة.

وشملت المقابلة ردودًا على واقع الحرب الجارية بسوريا، لكنها امتدت حتى إلى استشراف المستقبل، وأمنية رأس النظام الوحيدة عن ما قد يُسطر عنه في صفحات التاريخ.

الأسد ردًا على سؤال حول الوثائق والصور التي تثبت تورّط حكومته باستخدام ”التعذيب والقتل على نطاق واسع“ قال إن هذا مجرد ”تشويه لسمعة الحكومة السورية، وليس هناك أي دليل على من التقط تلك الصور وهوية الضحايا.. وقد بات باستطاعتك اليوم أن تزوّر أي شيء باستخدام الكمبيوتر“.

وحول أمنيته عن ما سيذكره به التاريخ قال الأسد ”ما أتمناه هو أن يقول إن هذا هو الشخص الذي أنقذ بلده من الإرهابيين ومن التدخل الأجنبي. هذا ما أتمناه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة