دي مستورا ”غير قادر“ على تحديد موعد لاستئناف مفاوضات السلام السورية

دي مستورا ”غير قادر“ على تحديد موعد لاستئناف مفاوضات السلام السورية

المصدر: نيويورك - إرم نيوز

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي ميستورا أمام مجلس الأمن الأربعاء، إن موعد انعقاد الجولة المقبلة من محادثات السلام السورية التي ترعاها الأمم المتحدة لم يتحدد حتى الآن مضيفا أنه ما من فائدة ترجى من الحديث دون توافر تأكيدات على حدوث تقدم.

وقال دي ميستورا للصحافيين بعد حديثه أمام مجلس الأمن المكون من 15 عضوا عن عمله للتوصل لحل تفاوضي للحرب الدائرة منذ خمس سنوات: ”لم أقترح.. أي موعد محدد في يوليو.“ وأضاف ”ما أزال أتطلع لموعد في منتصف يوليو.. لكن ليس بأي ثمن وليس بلا ضمانات.“

وتابع ”حين تعقد مؤتمرا أو تجري مباحثات فإنك تريد أن تضمن توافر فرص جيدة للنجاح. عقد مؤتمر هكذا لمجرد عقده شيء لا يرغب به أحد. يمكننا أن نفعل ذلك غدا إذا شئنا.“

وأشار دي ميستورا إلى أنه لم يفقد الأمل من الوفاء بالموعد النهائي الذي حدده لأطراف الصراع السوري لتقديم مقترحات لاتفاق سياسي رغم أن دبلوماسيين في مجلس الأمن يقولون إنه من المستحيل الوفاء بذلك الموعد النهائي.

وتابع دي ميستورا ”ما نحتاجه هو أن تحضر الأطراف المعنية ولديها شعور بخطورة الموقف وأن تعمل على أفكار جديدة لكيفية تقريب المواقف.“

ظروف غير مناسبة

وفي ذات السياق، قال المندوب البريطاني لدى الأمم المتحدة ماثيو رايكروفت للصحافيين، إن الظروف غير متوافرة لعقد جولة جديدة من المباحثات.

وأضاف ”لا تزال انتهاكات اتفاق وقف الأعمال القتالية مستمرة من قبيل عرقلة وصول المساعدات الإنسانية ومن الصعب للغاية أن نصل لاستئناف المباحثات السياسية دون توافر هذه الظروف. هذه مأساة للشعب السوري قبل غيره.“

وانهارت الجولة الأخيرة من مباحثات السلام بين الحكومة السورية والمعارضة في نهاية أبريل نيسان الماضي، بينما كثفت القوات الحكومية بدعم روسي هجومها على مناطق تسيطر عليها المعارضة المسلحة في مدينة حلب الشمالية.

وانهار بدرجة كبيرة اتفاق ”وقف الأعمال القتالية“ واستؤنفت الحرب في الكثير من المناطق.

وتدور مفاوضات الانتقال السياسي حول مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد الذي تدعمه روسيا وإيران.

ورغم بعض التحسن فيما يخص السماح بدخول المساعدات الإنسانية داخل سوريا فإن الأمم المتحدة تقول إن مئات الآلاف من المدنيين في البلاد بحاجة للغذاء والدواء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com