لبنان.. استنفار في الضاحية الجنوبية عقب أنباء عن تسلل انتحاريين

لبنان.. استنفار في الضاحية الجنوبية عقب أنباء عن تسلل انتحاريين

المصدر: متابعات- إرم نيوز

أعلن حزب الله اللبناني حالة الاستنفار القصوى في بيروت، عقب تقارير تحدثت عن تسلل “انتحاريين” إلى الضاحية الجنوبية في العاصمة اللبنانية، لتنفيذ هجمات مماثلة للتي شهدتها بلدة القاع في اليومين الماضيين.

وقالت التقارير التي تداولتها وسائل إعلام محلية، إن خلية إرهابية مكونة من 10 أشخاص، كانت متواجدة في بلدة القاع وتعد لشن هجمات انتحارية في أماكن سكانية مكتظة وتجمعات دينية، تتركز في بيروت، إلا أن انكشاف أمر الخلية أدى لتفجير 8 أشخاص أنفسهم في غضون 24 ساعة فقط.

وأما الشخصان الآخران، فأكدت التقارير أنهما نجحا في الخروج من القاع، وعلى الأغلب استطاعا دخول بيروت.

وتشهد أغلب المناطق اللبنانية، خاصة الجنوبية، حالة من التوتر، بعد تداول أنباء عن تسرب مجموعات انتحارية إلى داخل المدن والتجمعات السكانية لتنفيذ عمليات مماثلة لتفجيرات القاع، التي راح ضحيتها العشرات من المدنيين.

ونقلت وسائل إعلام محلية على لسان مصدر أمني مطلع، أن الخلية الإرهابية كانت تعد لاستهداف أسواق تجارية ومقاه ومطاعم، وكان كازينو لبنان من أبرز الأهداف التي أعدت الخلية لاستهدافها عن طريق المرأة التي فجرت نفسها في القاع، حيث كان مخططا أن تدخل بلباس السهرة مع اثنين من الانتحاريين لتنفيذ العملية.

وتشهد الضاحية الجنوبية (معقل حزب الله) انتشارا كثيفا لعناصر الحزب إضافة لعناصر من حركة أمل (شيعية)، تحسبا لأي عمل انتحاري محتمل، وسط أنباء تؤكد إلغاء الحزب لفعاليات إقامة ليلة القدر في التجمعات الكبيرة، مثل مجمع سيد الشهداء في الرويس ومجمع الإمام الصادق في الطيّونة، واقتصار إقامة الشعائر الدينية في أماكن محددة داخل الأحياء جرى تأمينها من قبل عناصر الحزب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع