قوات الأسد تشعل جبهات حلب وحزب الله يتكبّد خسائر جسيمة

قوات الأسد تشعل جبهات حلب وحزب الله يتكبّد خسائر جسيمة

المصدر: دمشق – إرم نيوز

 أشعلت قوات النظام السوري والمسلحون الموالون له جميع الجبهات في مدينة حلب وريفها تحت غطاء جوي هو الأعنف منذ عدة أشهر، وفق مصدر ميداني حكومي.

وقال المصدر في تصريحات صحفية إن “القوات الحكومية مدعومة بمقاتلين من لواء القدس أحرزت تقدمًا ملحوظًا على جبهة مزارع الملاح الشمالية في ريف حلب الشمالي بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي جبهة النصرة وحركة نور الدين زنكي بينما استهدف الطيران المروحي بأكثر من 10 اسطوانات متفجرة مدينة حريتان بالريف الشمالي”.

وأضافت المصادر أن “سلاح الجو السوري والروسي شن أكثر من 250 غارة جوية على منطقة الملاح منذ منتصف ليل السبت وحتى بعد ظهر  الأحد، ومع قصف مدفعي هو الأعنف بهدف السيطرة على منطقة الملاح للوصول إلى طريق الكاستيلو لفرض حصار على مناطق حلب التي تحت سيطرة المعارضة وتبدي فصائل المعارضة استماتة في الدفاع عن مواقعها”.

من جانبها، قالت مصادر مقربة من حركة نور الدين الزنكي إن “الطائرات الحربية السورية والروسية شنّت مئات الغارات على منطقة الملاح وبلدات كفر حمرة وتل مصبين ومعارة الارتيق في ريف حلب الشمالي حيث استخدمت بقصفها صواريخ محرمة دولياً كالقنابل العنقودية والفوسفورية “.

وكشفت المصادر أن أكثر من 30 عنصرًا من حزب الله اللبناني قتلوا في تلك المعارك حيث تم استهداف سيارتين للحزب تحملان أكثر من 15 عنصرًا بصواريخ موجهة دمرت بالكامل وقتل من كان بها”.

وأكدت المصادر أن “ميليشيا حزب الله خسرت منذ خطاب أمينه العام حسن نصر الله يوم الجمعة الماضي أكثر من 40 عنصرًا فقط على جبهة الملاح مع أسر عدد من عناصرهم”.

وتشن القوات الحكومية منذ خمسة أيام هجومًا كبيرًا للسيطرة على طريق الكاستيلو، من خلال الهجوم على أرض الملاح وحندرات وبني زيد والخالدية وتمكنت حتى الآن فصائل المعارضة من صد القوات الحكومية على هذه الجبهات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع