قتلى وجرحى في هجوم لحركة الشباب على فندق وسط مقديشو

قتلى وجرحى في هجوم لحركة الشباب على فندق وسط مقديشو

المصدر: مقديشو- إرم نيوز

قتل سبعة أشخاص على الأقل، وأُصيب عشرة آخرون، في هجوم بسيارة مفخخة استهدف فندقًا قرب تقاطع رقم 4 الرئيسي في حي وابري، وسط مقديشو، بحسب مصدر أمني وشهود عيان.

وأفاد الشهود، في تصريحات صحافية، بأن انتحاريًا يقود سيارة مفخخة، فجر نفسه عند مدخل الفندق، أعقب ذلك تبادل إطلاق نار كثيف بين مهاجمين حاولوا التسلل إلى الفندق، وحراسه.

وبحسب مصدر في الفندق، فإن انفجارين متتاليين وقعا داخل الفندق، وأن الهجوم أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. وقال مصدر طبي، إن طواقم الإسعاف تمكنت من نقل نحو سبعة مصابين في محيط الفندق.

من جانبه، قال الميجر علي حسن، وهو ضابط في الشرطة، في تصريح صحافي: “بعد أن فجر المتشددون قنبلة ثم اقتحموا الفندق لقي سبعة أشخاص على الأقل حتفهم في التفجير، وأصيب عشرة آخرون”.

وأضاف حسن أن “من بين القتلى مدنيين وحراسا للفندق. أنقذنا الكثير من الأشخاص من الباب الخلفي. لا أحد يستطيع دخول المبنى من الأمام أو من أي مكان قريب من المدخل الأمامي. هناك قناصة في المكان. ولا يزال القتال مستمرًا”.

من جهتها، تبنت حركة الشباب الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم، بحسب مواقع إلكترونية محسوبة عليها.

وقال شيخ عبد العزيز أبو مصعب المتحدث باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب: “هاجمنا الفندق الذي غالبًا ما يرتاده أعضاء الحكومة”، مضيفا أن مقاتلي الحركة داخل المبنى، بحسب “رويترز”.

وجاء الانفجار في وقت يستعد فيه عادة المواطنون لمغادرة محالهم ومتاجرهم، فيما يبدأ المسؤولون في التجمع داخل الفندق لتناول طعام الإفطار.

وحتى الساعة 14:00 بتوقيت غرينتش، لا يزال يسمع تبادل لإطلاق نيران كثيف في محيط الفندق الذي استهدفه الانفجار.

وكان ضابط شرطة صومالي، قال في وقت سابق، إن مسلحي حركة الشباب المتشددة، شنوا هجومًا انتحاريًا على فندق وسط مقديشو.

وأضاف الميجر نور فرح، في تصريح صحافي، “بدأو بهجوم انتحاري ثم اقتحموا فندق ناساهابلود، وهم الآن داخله. ويستمر حاليًا تبادل مكثف لإطلاق النار”.

من جانبها، ذكرت إذاعة “شبيلي” أن دخانًا كثيفًا أسود اللون، شوهد يتصاعد من المنطقة “كيه ام 4” التي وقع فيها الانفجار.

وتشن الحركة المتشددة من حين لآخر، هجمات في مقديشو، في إطار سعيها للإطاحة بالحكومة المدعومة من الغرب.

وفي الأعوام الماضية كثفت حركة الشباب من هجماتها خلال شهر رمضان حيث يستهدفون أماكن التجمعات سواء قبل الإفطار مباشرة أو بعده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع