‫قلق أممي من أسلحة “حارقة” بسوريا ومطالبات بتسهيل وصول المساعدات‬‎

‫قلق أممي من أسلحة “حارقة” بسوريا ومطالبات بتسهيل وصول المساعدات‬‎

المصدر: نيويورك - إرم نيوز

عبرت الأمم المتحدة عن قلقها من استخدام روسيا أسلحة حارقة في الحرب بسوريا، مطالبة نظام بشار الأسد بالمصادقة على خطتها لإيصال المساعدات للمناطق المحتاجة.

ودعت الهيئة العليا للمفاوضات السورية الأمين العام للأمم المتحدة لفتح تحقيق في اتهام روسيا باستخدام أسلحة حارقة من الجو وقنابل عنقودية في سوريا.

وقال فرحان حق المتحدث باسم الأمم المتحدة “نشعر بقلق بشأن تقارير عن استخدام أسلحة حارقة في حلب بسوريا، لكننا لسنا في وضع يتيح لنا التحقق من هذه التقارير” مضيفا “نأمل في أن تمتنع كل الأطراف والدول المشاركة في الصراع عن استخدامها بهذه الطريقة”.

وتحتوي الأسلحة الحارقة على مواد تؤدي لاشتعال النار في الأجسام أو إصابة الأشخاص بحروق أما الذخائر العنقودية فإنها تنفجر في الجو لتنثر قنابل أصغر حجما فوق منطقة كبيرة لتصيب أكبر عدد من الأفراد، وتحظر معاهدة الأسلحة التقليدية كلا السلاحين.

وفي سياق متصل طالبت الأمم المتحدة النظام السوري يوم الجمعة، بالتصديق بشكل كامل دون تأخير، على خطتها لإيصال مساعدات إنسانية، خلال يوليو/تموز المقبل، إلى 1.2 مليون شخص، في المناطق المحاصرة، والتي يصعب الوصول إليها في سوريا.

وقال متحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن “الأمم المتحدة سلمت الحكومة السورية خطة الوصول الإنساني، للشهر المقبل، وطلبت منها التصديق بشكل كامل عليها دون تأخير”.

وأوضح المسؤول الأممي في مؤتمر صحفي عقده في مقر المنظمة الدولية بنيويورك، أن الخطة تستهدف 1.2 مليون شخص، في المناطق المحاصرة، وتلك التي يصعب الوصول إليها.

وأضاف أنه “منذ بداية العام الحالي تلقى أكثر من 900 ألف شخص مساعدات متعددة، بما في ذلك مواد غذائية تكفي لمدة شهر واحد على الأقل، وذلك عبر القوافل المشتركة بين الوكالات الإنسانية في المناطق التي يصعب الوصول إليها”.

ولفت المتحدث إلى أن القوافل المشتركة للمساعدات الإنسانية سلمت، الخميس، مساعدات منقذة للحياة إلى 37.500 شخص في مدينة “جيرود”، المدرجة ضمن المناطق التي يصعب الوصول إليها بريف دمشق.

وأشار إلى أن قافلة أخرى من المساعدات وصلت، أمس، إلى 22.500 شخص، في حي “الشيخ مقصود”، بالجزء الشرقي من مدينة حلب، شمالي سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع