40 قتيلًا حصلية انفجار واشتباكات في بلدة ليبية

40 قتيلًا حصلية انفجار واشتباكات في بلدة ليبية
Libyan fighters shoot in the air during the funeral of Ashraf Abdelsalam Al-Marni Swayha, deputy head of the Janzour military council, who was killed in a clash between rival militias in Janzour west of Tripoli December 3, 2011. A clash between rival militias in a town near the Libyan capital left one local official dead and a militia base in ruins, the latest flare-up of the tension between competing groups that is destabilising the new Libya. REUTERS/Ismail Zitouny (LIBYA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST)

المصدر: طرابلس - إرم نيوز

ارتفع عدد القتلى جراء انفجار واشتباكات بين مسلحين ومقيمين في بلدة شرق العاصمة الليبية  طرابلس إلى 40 قتيلاً، بحسب ما افاد به مسؤول محلي الاربعاء.

وقال المتحدث باسم المجلس البلدي في القره بوللي، الشريف أحمد جاد الله، إن 25 شخصاً قد أصيبوا وإن رفات الضحايا ما زال يجري تجميعها.

وقال مسؤولون في القره بوللي، إن القتال اندلع بعد نزاع نشب يوم الاثنين بين صاحب متجر محلي وعضو في فصيل كان يرفض دفع مال نظير سلع أخذها.

 وأضاف جاد الله أنه بعد أن أطلق صاحب المتجر النار على الرجل في ساقه عاد أعضاء آخرون في الفصيل ونهبوا المتجر وأحرقوا عدة منازل.

وتابع قائلاً إن سكانا مسلحين توجهوا صباح الثلاثاء إلى الأماكن التي يقيم فيها أعضاء من تلك الجماعة المسلحة ولكنهم تعرضوا لإطلاق نار واندلعت اشتباكات.

وبعد ذلك دخل الأهالي المسلحون منزلاً يستخدمه أفراد الفصيل لأنشطة غير شرعية تشمل تهريب المهاجرين.

وقال جاد الله إن مستودعاً للذخيرة انفجر حينما كان الأهالي المسلحون داخل المنزل وقتل عدد كبير من الناس.

وأظهرت صور من الموقع أخدوداً كبيراً وآثار ما بدا أنه انفجار هائل.

وكان مسؤول آخر في القره بوللي قد ذكر في بادئ الأمر أن عدد قتلى الانفجار لا يقل عن عشرين.

وانتشرت الفصائل والجماعات المسلحة في ليبيا منذ الانتفاضة التي أطاحت بمعمر القذافي قبل خمسة أعوام. وعملت هذه الجماعات دون محاسبة إلى حد كبير في خضم الفوضى السياسية التي أعقبت سقوط نظام القذافي.

ودعت حكومة الوفاق الليبية التي تدعمها الأمم المتحدة ومقرها طرابلس إلى الهدوء وضبط النفس بعد الحادث.

وقالت إن القره بوللي التي تبعد نحو 50 كيلومتراً عن العاصمة سيتم تأمينها بشرطة نظامية وقوات تابعة للجيش في الأيام المقبلة وتعهدت بإجراء تحقيق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع