أهالي مفقودين جزائريين في تونس يستنجدون بالباجي السبسي لإطلاق سراح أبنائهم

أهالي مفقودين جزائريين في تونس يستنجدون بالباجي السبسي لإطلاق سراح أبنائهم

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

احتج اليوم الأربعاء، أهالي ثلاثة مهاجرين “غير شرعيين” فُقدوا قبالة السواحل التونسية، أمام سلطات بلدة بن مهيدي بين محافظتي الطارف وعنابة شرقي الجزائر، للمطالبة بإطلاق سراح المفقودين منذ 18 ماي/أيار الماضي.

ورفع الغاضبون شعارات تطالب الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي بالتدخل لكشف مصير أبنائهم الذين كانوا يخططون للهجرة إلى جزيرة سردينيا الإيطالية انطلاقًا من شاطئ “البطــّاح” على متن قارب صيد تقليدي الصنع برفقة 12 مهاجراً إفريقيا، قبل أن يجدوا أنفسهم أمام سواحل تونس.

وقال علاء الدين شقيق أحد المفقودين الجزائريين، في حديث مع “إرم نيوز” إن العائلة تلقت أنباءً عن اعتراض  قوات حرس السواحل التونسية، لفوج المهاجرين السريين، ثم ألقت عليهم القبض بتهمة دخول التراب التونسي بطريقة غير شرعية.

وذكر علاء الدين أن المعلومات المتوفرة لدى عائلات الضحايا، تفيد بوجود الموقوفين في أحد السجون التونسية، لكن دون أن يظهر عليهم أي أثر، مشيرًا إلى أن وفداً من الأهالي تنقلوا إلى تونس دون تحقيق نتيجة تذكر.

13480259_1757982017770408_2097894457_n

وأفاد علاء الدين أن مساعي الأهالي باءت بالفشل في الاتصال بسفارة الجزائر بتونس والقنصلية العامة التونسية بعنابة، ما جعلهم يرفعون صرخاتهم لرئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي، مناشدينه فتح تحقيق في قضية اختفاء جزائريين من داخل التراب التونسي.

وهدد المحتجون بنقل التظاهر إلى الحدود الجزائرية التونسية إن لم يحصل جديد في القضية، بحسب إفادات أهالي المفقودين الثلاثة وهم : تونسي جمال الدين (27 سنة) و محمد قرناني (26 سنة) و تونسي زكرياء (30 سنة).

ورغم تكرار محاولات الاتصال بالقنصل التونسي العام بعنابة شرقي الجزائر لمعرفة الرواية الرسمية بشأن اختفاء رعايا جزائريين على التراب التونسي دون معرفة مصيرهم، إلا أن “إرم نيوز” لم تتمكن من التواصل مع الممثلية الدبلوماسية التونسية.

13487480_1757984744436802_1501621424_n (1)

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع