تلاسن بين أمير سعودي ونجل نائب لبناني والأخير يرد بإطلاق النار

تلاسن بين أمير سعودي ونجل نائب لبناني والأخير يرد بإطلاق النار

المصدر: بيروت – إرم نيوز

أدى حادث إطلاق نار من قبل نجل النائب اللبناني السابق سعود رفائيل ميشال على الأمير السعودي سعود بن سلطان في محطة وقود بمنطقة المنصورية في لبنان، إلى إصابة صاحب المحطة بطلق ناري في قدمه الأمر الذي استدعى نقله للمستشفى لتلقي العلاج.

ووفقا لمراسل “ليبانون ديبايت” فإن تلاسناً وقع بين الأمير السعودي سعود بن سلطان ونجل النائب السابق سعود روفائيل ميشال، على خلفية أفضلية الدور في غسل السيارة، ليتطور التلاسن إلى بعد ذلك إلى مشاجرة وضرب من قبل الأمير السعودي لنجل النائب ليعمد الأخير إلى استدعاء 3 شبان من مرافقيه إلى المكان.

وطبقا لرواية “ليبانون ديبايت” عمد مرافقو نجل النائب اللبناني إلى إطلاق النار بغزارة  بواسطة مسدس حربي بالهواء في كافة إرجاء المحطة، ما أدى إلى تحطم زجاجها وتعطل إحدى ماكينات الوقود، فضلاً عن إصابة صاحب المحطة في قدمه، ومن ثم لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة.

وحسب مراسل موقع “ليبانون ديبايت” فقد تعرض المواطن طوني كرم  صاحب محطة الوقود توتال في منطقة المنصورية قرابة مفرق عين سعادة الثلاثاء، إلى اعتداء مسلح من مجموعة شبان أصيب على إثره إصابة بليغة في قدمه ليُصار إلى نقله لإحدى مستشفيات المنطقة حيث يخضع للعلاج الدقيق.

وحول تداعيات إصابة مالك المحطة طوني كرم، واستنادا لرواية “ليبانون ديبايت” فقد تدخل كرم فور وقوع المشكلة بين الأمير السعودي ونجل النائب اللبناني، في الوقت الذي طلب فيه من الشبان التوقف عن إطلاق النار نتيجة وجود الوقود في المكان ما قد يؤدي إلى اشتعال المحطة.

وأردف الموقع في مواصلة روايته بقوله “إلا أن مرافقي نجل النائب رفضوا الامتثال لطلبه، وعمدوا إلى إطلاق النار تجاه الأرض في بادئ الأمر، ومن ثم قاموا بتصويب المسدس باتجاه مالك المحطة وأطلقوا النار عليه ما أدى إلى إصابته بقدمه”.

إلى ذلك، حضرت القوى الأمنية إلى المكان، وعمدت فورا إلى فتح تحقيق لمعرفة وكشف ملابسات الحادث.

وحسب معلومات “ليبانون ديبايت” تمكنت قوة أمنية من توقيف نجل النائب حيث كان يتلقى العلاج  في مستشفى “Bellevue” بالمنصورية إثر إصابته بجروح نتيجة إطلاق النار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع