البيت الأبيض: داعش نسخة مُحرَّفة للإسلام وليس إسلامًا متشددًا – إرم نيوز‬‎

البيت الأبيض: داعش نسخة مُحرَّفة للإسلام وليس إسلامًا متشددًا

البيت الأبيض: داعش نسخة مُحرَّفة للإسلام وليس إسلامًا متشددًا

واشنطن- اعتبر البيت الأبيض، يوم الإثنين، نهج تنظيم داعش، ”نسخة محرفة للإسلام“ وليس ”إسلاماً متشدداً“. 

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، إن ”العديد من هذه التنظيمات تحرف دين الإسلام لتبرير منهجها الفتاك والهدام“، في إشارة إلى ”داعش“. 

وأوضح إيرنست في الموجز الصحفي من واشنطن أن ما يحاول المتطرفون فعله هو ”التخفي تحت عباءة الإسلام كي يبدون بهيئة مجاهدين أو قادة دينيين يخوضون معارك ضد الولايات المتحدة، ولكنهم مخطئون بفعلهم هذا، وهذا نهج مزيف، تلك أسطورة وهي ليست حقيقة“. 

ولفت إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما وسلفه جورج دبليو بوش قد ”ذهبتا إلى أبعد المديات لتكذيب هذه الخرافة وبينتا أن هذه التنظيمات تسعى إلى تمجيد نسخة محرفة من الإسلام“. 

تصريحات إيرنست جاءت عقب مطالبة مرشح الحزب الجمهوري المحتمل لانتخابات الرئاسة الأمريكية لعام 2016 دونالد ترمب، للرئيس الأمريكي، باستخدام مصطلح ”إرهاب الإسلام المتشدد“ في تسمية العمليات الإرهابية التي يشنها مسلحون مرتبطون بـ“داعش“ في أنحاء مختلفة من العالم. 

وتجدد الجدل داخل الولايات المتحدة حول صلة الإسلام بالإرهاب عقب فتح شاب مسلّح يدعى عمر متين النار على مرتادي نادٍ ليلي للمثليين فجر الأحد بالتوقيت المحلي لولاية فلوريدا، متسبباً بمقتل 50 شخصاً وجرح 53 آخرين، حيث انتهى الأمر بمقتله بعد تبادل لإطلاق النار بينه وبين الشرطة. 

ويحاول أوباما وضع تشديدات إضافية لحصول المدنيين على الأسلحة بسبب تزايد حوادث إطلاق النار الجماعي داخل البلاد. 

وفي الوقت الذي يطالب اليمينيون المتمثلين بالحزب الجمهوري الرئيس الأمريكي وصف عمليات المنظمات الإرهابية بأنها ”إسلام متشدد“، يرفض هو ذلك مؤكداً على أن داعش ”لاهي دولة ولا إسلامية“. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com