قوات ”الوفاق الليبية“ تحاصر داعش في سرت بدائرة قطرها 5 كم – إرم نيوز‬‎

قوات ”الوفاق الليبية“ تحاصر داعش في سرت بدائرة قطرها 5 كم

قوات ”الوفاق الليبية“ تحاصر داعش في سرت بدائرة قطرها 5 كم

المصدر: طرابلس – إرم نيوز

قالت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية، اليوم الإثنين، إنها أحكمت السيطرة على مدينة سرت، غرب البلاد، وتحاصر تنظيم داعش في وسط المدينة في دائرة لا يزيد قطرها على 5 كلم. 

جاء ذلك في إفادات قصيرة للمركز الإعلامي لعملية ”البنيان المرصوص“، التي أطلقتها حكومة الوفاق الوطني قبل أكثر من شهر، لطرد ”داعش“ من سرت. 

ووفق الإفادات، فإن القوات الحكومية ”تحافظ على كل مواقعها وتمركزاتها في سرت رغم محاولات التنظيم استعادة بعض المواقع من خلال عمليات، آخرها كان تفجير ثلاث سيارات أمس بهجمات انتحارية على مواقع تابعة لقواتنا“، ما أسفر عن مقتل أربعة من القوات الحكومية. 

ولفتت تلك الإفادات إلى أن القوات الحكومية ”تحكم السيطرة على سرت وتحاصر تنظيم داعش فيها في دائرة قطرها لا يزيد على 5 كلم“. 

وأوضح المركز الإعلامي أن ”القوات الحكومية أحكمت سيطرتها بالكامل على مدينة هراوة شرق سرت بعد أن دخلتها قبل يومين، وأنها الآن تسيطر بالكامل على ميناء سرت وتعمل على تأمينه وتحصينه“، وهو الميناء الذي كان بمثابة المنفذ البحري الوحيد الذي كان تحت سيطرة ”داعش“. 

كما نحجت القوات الحكومية، وفق المركز الإعلامي، في تحرير أربعة مدنيين كانوا مسجونين لدى التنظيم تظهر على أجسادهم آثار تعذيب. 

وفي سياق متصل، قالت مصادر عسكرية إن تنظيم داعش ”لم يعد يعول حاليًا على القتال المباشر، ولكن يعول على الألغام والهجمات الانتحارية والقناضة لإعاقة تقدم القوات الحكومية“. 

وأضافت المصادر أن ”التنظيم يتعرض لخسائر كبيرة في صفوف مقاتليه، واستنزاف في قياداته، فيما تفيد بعض المصادر بأن عدد الذين قتلوا من التنظيم يقدر بالمئات“. 

وسبق أن أعلنت القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني أمس، إحكام سيطرتها على المرافق الرئيسية في مدينة سرت، حيث خاضت معارك عنيفة وحرب شوارع مع التنظيم الذي فرض سيطرته على المدينة قبل أكثر من عام. 

من جانب آخر، نفت قيادة عملية ”البنيان المرصوص“، صحة الأنباء التي ترددت بشأن قيام تنظيم ”داعش“ بتفجير سيارة مفخخة قرب مبنى حكومي في منطقة جنوب مدينة سرت.

وقال ”المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص“، عبر حسابه الرسمي على ”فيسبوك“: ”لا صحة للأنباء التي ترددت في بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن انفجار سيارة مفخخة في مكتب السجل المدني“ لمنطقة بوهادي“. ‫

وفي وقت سابق اليوم، أفادت وسائل إعلام ليبية محلية بأن تنظيم ”داعش“ فجّر سيارة مفخخة قرب ”مكتب السجل المدني“ بمنطقة بوهادي، التي استعادتها القوات الحكومية قبل أيام؛ ما أسفر عن مقتل شخصين، وإصابة عدد آخر غير محدد.

ومنذ أكثر من شهر، بدأت القوات العسكرية التي شكلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية المنبثق عن اتفاق المصالحة الليبي الموقع بمدينة الصخيرات المغربية في 17 ديسمبر/ كانون الأول 2015، بشن عملية عسكرية أطلقت عليها اسم ”البنيان المرصوص“ ضد تنظيم ”داعش“، في منطقة شمالي وسط ليبيا. 

ويسيطر ”داعش“ على مدينة سرت منذ مايو/ أيار 2015. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com