معارض تونسي: حكومة الوحدة الوطنية اختيار خارجي – إرم نيوز‬‎

معارض تونسي: حكومة الوحدة الوطنية اختيار خارجي

معارض تونسي: حكومة الوحدة الوطنية اختيار خارجي

المصدر: إرم نيوز- محمد رجب

قال الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية، في تونس، وهي تحالف أحزاب يسارية وقومية، حمّة الهمامي، إن الدعوة لتشكيل حكومة وحدة وطنية ”اختيار خارجي وليس تونسياً“.

وحذر الهمامي في تصريح إذاعي، ”من التوجه الذي تريد حكومة الوحدة الوطنية أن تسلكه بناءً على توجهات واختيارات، لا تنبع من رؤية تونسية خالصة، بل هي إملاءات صندوق النقد الدولي“.

وأشار الهمامي إلى أن الجبهة الشعبية، كما الأحزاب التقدمية والديمقراطية، ”لا ترى المشكلة في بقاء رئيس الحكومة أو استقالته، ولكن المهم ما هو برنامج الحكومة الجديدة، وكذلك لماذا فشلت حكومة الصيد، أو لماذا ستستقيل، لا بد من توضيح هذه التساؤلات أولاً“.

وأضاف: ”ما يقلقنا فعلاً هو أن هذا الأسلوب في التعاطي مع مشاورات تشكيل الحكومة الجديدة، قديم، وهو ما يؤكد أن هذه الاختيارات لصندوق النقد الدولي الذي طرح مسألة حكومة وحدة وطنية“.

وأكد الهمامي أن المسؤولين التونسيين ”يريدون أن يطرحوا حكومة وحدة وطنية، بمشاركة الجميع، تعمل أساساً على خصخصة عدد من المؤسسات الوطنية الكبرى، على غرار ”اتصالات تونس“، و“شركة الكهرباء“، و“شركة استغلال وتوزيع المياه“، وغيرها من الشركات التونسية..“، مشدداً على أن الهدف من ذلك هو ”تدمير تونس“.

واستند الناطق الرسمي باسم الجبهة الشعبية إلى ”الرسالة التي كان وجهها محافظ البنك المركزي مؤخراً إلى صندوق النقد الدولي، وفيها تأكيد على تطبيق الإملاءات ومنها الخصخصة وتقليص عدد الموظفين وإصلاح البنوك“، وفق تصريحه.

وأشار الهمامي إلى ”وجود بدائل أخرى قادرة على إنقاذ تونس، والاستغناء عن هذه الرؤية التي تجعل من تونس لعبة تتقاذفها المؤسسات المالية العالمية، حتى تدمرها، بعيداً عن التوجه الحالي الذي يسلكه كل من البنك المركزي التونسي ووزارة المالية“.

وكان المؤرخ والمحلل السياسي التونسي عبداللطيف الحناشي، أكد أن رئيس الحكومة الجديد ”سيكون واحداً من الذين عملوا في مؤسسة البنك الدولي، ومن أبنائها وثقاتها في هذه المرحلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com