مقاتلات حكومة الوفاق الليبية تهاجم معقل داعش في سرت – إرم نيوز‬‎

مقاتلات حكومة الوفاق الليبية تهاجم معقل داعش في سرت

مقاتلات حكومة الوفاق الليبية تهاجم معقل داعش في سرت
A Libyan fighter jet flies over the eastern city of Benghazi during a military parade to celebrate the second anniversary of NATO's first military operation in Libya on March 19, 2013. On 19 March 2011, Kadhafi's troops and tanks entered the city and the same day French forces began an international military intervention in Libya, later joined by coalition forces with strikes against armoured units south of Benghazi and attacks on Libyan air-defence systems, after UN Security Council Resolution 1973 called for using "all necessary means" to protect Libyan civilians and populated areas from attack by government forces. AFP PHOTO / ADBULLAH DOMA (Photo credit should read ABDULLAH DOMA/AFP/Getty Images)

المصدر: طرابلس ـ إرم نيوز

أعلن مسؤول عسكري ليبي، أن طائرات حربية تدعم حكومة الوفاق الوطني الليبية، شنت سلسلة من الغارات اليوم الجمعة على مسلحي تنظيم داعش في سرت، في إطار هجوم كبير يهدف إلى طرد التنظيم المتطرف من المدينة الواقعة بوسط البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن المسؤول العسكري الليبي، قوله ”استهدفت الطائرات قاعة واجادوجو للمؤتمرات في سرت اليوم في الصباح الباكر“، وأضاف ”تعد هذه القاعة المركز الإداري لداعش في ليبيا“.

وتابع قائلا: ”إذا تمكنا من اقتحام القاعة اليوم (الجمعة) فسوف يكون هذا انتصارا عظيما“.

وبدأت قوات موالية لحكومة الوفاق الوطني، جاءت بشكل رئيسي من مدينة مصراتة غربي البلاد، هجوما الشهر الماضي لطرد تنظيم داعش من سرت، التي تخضع لسيطرة التنظيم المتطرف منذ أكثر من عام.

وأحرزت القوات على مدار الأيام الأخيرة مكاسب كبيرة على الأرض حول سرت وداخلها.

وفي سياق متصل، قُتل جنديان وأصيب سبعة آخرون، من قوات حكومة الوفاق، اليوم الجمعة، خلال معارك مع تنظيم داعش، في مدينة سرت.

وقال مسؤول في الطاقم الإعلامي المرافق للقوات الحكومة، في تصريح صحافي: ”قتل جنديان من قواتنا، وأصيب 7 آخرون بجروح، خلال تجدد الاشتباكات المسلحة مع داعش وسط سرت“.

وأوضح المسؤول أن ”قوات حكومة التوافق تقدمت إلى وسط المدينة، وواجهت سيارات مفخخة تابعة لداعش حاولت إعاقتها، ولكنها تعاملت معها وفجرتها، دون أن يسفر ذلك عن وقوع إصابات“، على حد تعبيره.

وأشار إلى أن ”القوات الحكومية، تمكنت من تحرير بعض المدنيين من سكان سرت، كانوا سجناء لدى تنظيم داعش“، لافتًا إلى أن ”آثار تعذيب كانت تظهر على أجسادهم، ما استدعى نقلهم إلى المستشفى فور تحريرهم“، دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com