بعد دخول المساعدات.. النظام السوري يقصف داريا بالبراميل المتفجرة

بعد دخول المساعدات.. النظام السوري يقصف داريا بالبراميل المتفجرة

المصدر: جنيف ـ إرم نيوز

دخلت قافلة مساعدات إنسانية، تحمل مواد غذائية، إلى مدينة داريا المحاصرة في ريف دمشق الغربي، وذلك لأول مرة منذ عام 2012، فيما شن النظام السوري غارات مكثفة على المدينة، ما أدى إلى عرقلة توزيع تلك المساعدات.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، ينس لاركيه، في تصريح صحافي، اليوم الجمعة في جنيف، إن ”قافلة مساعدات تابعة للأمم المتحدة ومنظمة الهلال الأحمر السوري، تحمل مواد غذائية لألفين و400 شخص، دخلت داريا“.

وبين لاركيه، أن قافلة المساعدات تضم مستلزمات طبية ونظافة، إلى جانب المواد الغذائية.

بدوره أكد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، طارق جاساريفيتش، في تصريحات صحافية، أن ”النظام السوري منع دخول الأدوية اللازمة لعلاج الحروق، لكنه سمح بإدخال الأدوية المستخدمة في علاج الأمراض غير المعدية، والمضادات الحيوية والفيتامينات“.

من جهة أخرى، أكدت مصادر محلية، للأناضول، وصول تسع شاحنات، أمس الخميس، إلى داريا، تحمل ثلاث منها مساعدات غذائية، وست مواد طبية ومستلزمات نظافة.

وأشارت المصادر، إلى أن النظام السوري استهدف ”داريا“ بإلقاء 32 برميلًا متفجرًا، والقصف بالمدافع، عقب خروج وفد الأمم المتحدة مباشرة.

وفي سياق متصل، قال المجلس المحلي للمدينة والمرصد السوري لحقوق الإنسان، إن ”إحساس سكان داريا بالارتياح، كان قصير الأمل، لأن إمدادات الغذاء لن تكفي شهرًا، ولأن تقدير الأمم المتحدة لعدد المقيمين في داريا حاليًا أقل بكثير من العدد الحقيقي“.

وأضاف المجلس المحلي لمدينة داريا، أن ”الإمدادات الغذائية لن تكفي استهلاك أسبوعين“، مشيرًا إلى أنه ”لا يعرف كيف ستوزع الإمدادات التي تكفي ربع السكان فقط على جميع السكان“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com