رضا بالحاج يتهم نجل السبسي بالتخطيط للإطاحة بحكومة الصيد – إرم نيوز‬‎

رضا بالحاج يتهم نجل السبسي بالتخطيط للإطاحة بحكومة الصيد

رضا بالحاج يتهم نجل السبسي بالتخطيط للإطاحة بحكومة الصيد

المصدر: محمد رجب - إرم نيوز

اتهم القيادي والرئيس المستقيل للهيئة السياسية لحزب نداء تونس رضا بالحاج، رئيس المكتب التنفيذي للحزب حافظ قائد السبسي وعددا من القيادات الأخرى بالتخطيط لاستقالة الحبيب الصيد ودفعه دفعاً إلى ذلك برغم عدم قانونيتها.

وأكد رضا بالحاج في مقابلة مع فرانس 24 أنّ الهدف من مبادرة رئيس الجمهورية ”هو التخلص أساساً من الحبيب الصيد وحكومته لفرض شخصيات قريبة منه“، مشيراً إلى أنّ ”هذا الهدف معلن من طرف حلقة ضيقة داخل نداء تونس، منذ مدة“، ومشدداً على أنّ المقصود بذلك ”نجل السبسي حافظ قائد السبسي ومجموعة ضيقة محيطة به“.

وحول مبادرة الرئيس السبسي، أكد بالحاج أنّ ”تونس اليوم في مسار ديمقراطي، وطرق إعفاء أو تعيين رئيس للحكومة واردة بالدستور“، مضيفاً أنه“برغم المحتوى الوطني في المبادرة الحالية، ولكن من الناحية القانونية، فإن رئيس الجمهورية له الحق في إبداء رأيه وتقديم مقترحات، لكن ما يحصل الآن هو الضغط على رئيس الحكومة للاستقالة، وهو إجراء غير دستوري، وبالتالي أشكك في نجاحها“.

وحول ما تردّد من أن الحبيب الصيد قدّم استقالته لرئيس الجمهورية في لقائه به يوم الاثنين الماضي، ولكن السبسي طلب منه التريّث، قال بالحاج: ”لا أعتقد ذلك، لأنّ الرجل (ويقصد الحبيب الصيد)، وطنيّ، ويحترم القانون، وهو رجل دولة، فعلاً“، مضيفاً ”ربّما يذعن لعملية التوافق عبر مؤسسات الدولة وأساساً مجلس نواب الشعب (البرلمان)، الذي يمكن أن يقيل الصيد على أساس فشل حكومته“.

ويؤكد بالحاج أنّ الحبيب الصيد لم يفشل، ولكن ”قد نختلف في تقييم نسبة النجاح أو الفشل بناءً على معطيات دقيقة وموضوعية“، ويضيف ”يمكن للصيد أن يقف أمام البرلمان ليتحدث عن أداء حكومته“.

ويتساءل رضا بالحاج ”إذا طالبنا الصيد بالنجاح، من من الأحزاب ساعد الصيد ودعمه مع المنظمات الوطنية كاتحاد الشغل ومنظمة الأعراف، ومع المؤسسات المالية العالمية، مع السعي إلى جلب الاستثمار إلى البلاد، وهل أنّ الوضع العام في تونس الآن يساعد فعلاً على تحقيق النجاح الكامل، أم أنّ الجميع مطالب بالوقوف صفّاً واحداً وراء الحكومة لتحقيق التقدم وتنمية الاقتصاد وإعادة نسب النموّ إلى طبيعتها“.

وكرر بالحاج التساؤل قائلا :“هل أنّ الإطاحة بالحكومة في هذا الوقت بالذات وهي تنطلق في مخطط تنموي خماسي، كما أنها تستعدّ لتنظيم مؤتمر دولي للاستثمار في تونس، يمكن أن تخدم مصالح تونس؟“.

تجدر الإشارة الى أن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي كان اقترح الخميس الماضي، في مقابلة مع القناة الوطنية الأولى، تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم الاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة (منظمة الأعراف) والأحزاب المكونة للائتلاف الرباعي وبعض المستقلين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com