”قوات سوريا الديمقراطية“ تتقدم في منبج ووصول قوات فرنسية لدعمها – إرم نيوز‬‎

”قوات سوريا الديمقراطية“ تتقدم في منبج ووصول قوات فرنسية لدعمها

”قوات سوريا الديمقراطية“ تتقدم في منبج ووصول قوات فرنسية لدعمها
????????????????????????????????????

المصدر: بيروت - إرم نيوز

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية تقدمت إلى آخر طريق يوصل لمدينة منبج بريف حلب التي يسيطر عليها تنظيم داعش.

وتأمل واشنطن أن تقطع العملية آخر طريق رئيس يربط تنظيم داعش بالعالم الخارجي، ويستخدم التنظيم الحدود منذ سنوات لتلقي الإمدادات وعبور المقاتلين واستغلها مؤخرا في إرسال المقاتلين لشن هجمات في أوروبا.

وقال شرفان درويش المتحدث باسم المجلس العسكري في منبج المتحالف مع قوات سوريا الديمقراطية ”وصلنا إلى الطريق الرابط بين حلب ومنبج،آخر طريق رئيس للمدينة“.

وقال بيان للمجلس العسكري في منبج إن قواته ”طوقت المدينة من الجهات الشرقية والشمالية والجنوبية وقطعت طرق إمداد داعش من الاتجاهات الثلاثة“.

وأضاف البيان أن القوات ”اقتربت بمسافة تمكنها من استهداف إرهابيي داعش داخل المدينة“.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن قوات سوريا الديمقراطية ”باتت على مسافة نحو 800 متر من طريق منبج – الباب – حلب لتكون هذه القوات قد سيطرت ناريا وجسديا على كامل الطرق الرئيسة الواصلة وهي طريق منبج – جرابلس وطريق منبج – الرقة وطريق منبج – الباب – حلب“.

وأضاف المرصد أن التطورات تحدث ”وسط استمرار حركة نزوح المواطنين من المدينة وريفها نحو مناطق بعيدة عن العمليات العسكرية التي تشهدها منطقة منبج“.

وقال المرصد إن عدد قتلى التنظيم ارتفع إلى أكثر من 130 قتيلا بينما ارتفع عدد قتلى قوات سوريا الديمقراطية إلى ما يزيد عن 20.

وقال الجيش الأمريكي أمس الأربعاء إن قوات سوريا الديمقراطية تكبدت أكثر من 12 قتيلا وما يربو على 100 جريح في الحملة التي بدأتها على المدينة قبل أسبوع.

فرنسا: قوات فرنسية خاصة في الميدان بشمال سوريا

إلى ذلك، قال الجيش الفرنسي اليوم الخميس إن قواته الخاصة تقدم المشورة لقوات سوريا الديمقراطية شمال سوريا ميدانيا في هجوم ضد مقاتلي تنظيم داعش للسيطرة على بلدة منبج الحدودية.

وقال متحدث باسم الجيش إن وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان أكد أن فرنسا توفر أسلحة وغطاء جويا إلى جانب المشورة في الحملة الهادفة لطرد التنظيم المتشدد من منطقة على الحدود السورية التركية.

وقال الكولونيل جيل جارون المتحدث باسم الجيش في إفادة صحفية روتينية ”لا نخوض أبدا في تفاصيل عن أي شيء يتصل بالقوات الخاصة التي هي بطبيعتها خاصة. لن تحصلوا على أي تفاصيل لحماية أنشطة هؤلاء الرجال.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com