العراق يعترف بوجود قاسم سليماني في محيط الفلوجة – إرم نيوز‬‎

العراق يعترف بوجود قاسم سليماني في محيط الفلوجة

العراق يعترف بوجود قاسم سليماني في محيط الفلوجة

المصدر: عمان – سامي محاسنة

اعترف وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري بوجود قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني في بلده وتحديدًا في ساحة القتال بمحيط مدينة الفلوجة.

وقال الجعفري الذي يزور عمان حاليًا إن ”قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، موجود في الأراضي العراقية، ويعمل بوظيفة مستشار عسكري بعلم ودراية الحكومة العراقية“.

وتخوض القوات العراقية منذ أيام، معركة ضد تنظيم داعش، لاستعادة مدينة الفلوجة، غرب بغداد.

وأضاف الوزير العراقي أن ”الحشد الشعبي وأبناء العشائر ينفذون مهمات قتالية متفق عليها مع الجيش العراقي“، موضحًا أن ”التأخر في تحرير الفلوجة حتى الآن، رغم النصر المتحقق على الأرض، يأتي حفاظًا على أرواح العراقيين المدنيين الذين يتخذهم داعش دروعًا بشرية“.

ونقل الجعفري، رسالة من رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، تتعلق بالأوضاع الدائرة حاليًا في العراق، حيث أكدت على أن بغداد ”ستواصل العمل لدحر داعش“.

فيما أكد العاهل الأردني، خلال لقائه الجعفري، دعم المملكة لأمن واستقرار العراق في مواجهة مختلف التحديات.

وفي سياق متصل، استمرت مخاطرة المدنيين في الفلوجة بحياتهم للفرار منها، بينما قال مقاتلون يشاركون في العملية الرامية لاسترداد المدينة من أيدي تنظيم داعش أمس الأحد، إنهم أحاطوا بالمدينة بشكل شبه كامل.

وقال مسعفون ومسؤولون، إن ”أربعة أشخاص على الأقل غرقوا وفُقد تسعة آخرون خلال محاولتهم عبور نهر الفرات للفرار من مدينة الفلوجة“.

وقال مسؤول محلي إنه تم نقل جثث طفلين وامرأة ورجل مُسن إلى مستشفى في بلدة عامرية الفلوجة الخاضعة لسيطرة الحكومة.

وأشار شاكر العيساوي رئيس مجلس عامرية الفلوجة، إن الفارين من الفلوجة يستخدمون أي شيء يطفو لعبور النهر الذي يتراوح عرضه بين 250 و300 متر.

وأظهرت لقطات تلفزيونية، أُسرًا تستخدم أطوافاً وإطارات وقوارب مطاطية للهرب. وسبح بعض الشباب لعبور النهر.

وأضاف العيساوي أن أكثر من ألف أسرة تمكنت من عبور النهر.

وقال جاسم علوان وهو ضابط شرطة في عامرية الفلوجة إن بعض الذين حاولوا الوصول إلى النهر قتلوا برصاص قناصة من مناطق يسيطر عليها المتشددون أو بفعل عبوات ناسفة زُرعت على الطرق.

من جانب آخر، قال السفير الأمريكي في بغداد، ستيوارت جونز، في مؤتمر صحافي: ”بعض الأطراف العراقية تتحدث عن انتهاكات إنسانية بحق المدنيين في الفلوجة لكن لا يوجد أي شيء يمكن أن يؤكد وجود هذه الانتهاكات“.

وأضاف جونر أن ”رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، أكد حرصه على الحفاظ حماية أرواح المدنيين“.

وكان سكان محليون قالوا، إن مسلحي ”الحشد الشعبي“ ارتكبوا انتهاكات بحق المدنيين في قضاء الكرمة شرق الفلوجة، في أعقاب استعادة البلدة من قبضة تنظيم ”داعش“، الأسبوع الماضي.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن حوالي 50 ألف مدني يعيشون في الفلوجة، ويعانون نقصًا في المياه والطعام والرعاية الصحية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com