الجزائر تجدّد دعمها للبوليساريو بترتيب جنازة رئيس دولة لعبد العزيز – إرم نيوز‬‎

الجزائر تجدّد دعمها للبوليساريو بترتيب جنازة رئيس دولة لعبد العزيز

الجزائر تجدّد دعمها للبوليساريو بترتيب جنازة رئيس دولة لعبد العزيز

المصدر: جلال مناد – إرم نيوز

أوفدت الرئاسة الجزائرية إلى مطار تندوف جنوبي البلاد، كبار المسؤولين في الدولة لاستقبال جثمان زعيم البوليساريو الراحل محمد عبد العزيز الذي وصل اليوم الجمعة، على متن طائرة خاصة حطّت بالمطار الجزائري تحت إجراءات أمنية مشددة.

وترأس الوفد الجزائري الرجل الثاني في الدولة بحسب الدستور، عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة وعبد المالك سلال رئيس الوزراء ورمطان لعمامرة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي وعبد القادر مساهل وزير شؤون أفريقيا والعالم العربي ونائب وزير الدفاع الوطني والقائد العام للجيش الوطني الشعبي الفريق عبد القادر بن صالح إضافة إلى مسؤولين آخرين.

وشارك في هذه الأجواء الجنائزية وفد رفيع من المناضلين الصحراويين يتقدمهم مسؤول أمانة التنظيم السياسي في جبهة البوليساريو إبراهيم غالي الموصوف بأبرز المرشحين لخلافة الراحل محمد عبد العزيز.

وقدم المسؤولون الجزائريون التعازي باسم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعائلة الزعيم الصحراوي الذي وافته المنية قبل يومين عن عمر يناهز 68 سنة.

وذكر رئيس البرلمان عبد القادر بن صالح ومرافقه رئيس الوزراء عبد المالك سلال أن الجزائر متمسكة بدعم الشعب الصحراوي في تقرير مصيره بنفسه وبعيداً عن أية وصاية.

وبدأ مسؤولو جبهة البوليساريو في تلقي التعازي من قبل الوفود التي وصلت صباح اليوم  إلى مقر رئاسة ”الجمهورية العربية الصحراوية“ لإلقاء النظرة الأخيرة على الجثمان ثم تشييع جنازة الرئيس الراحل محمد عبد العزيز في موكب جنائزي باتجاه منطقة بئر لحلو المحررة من الوجود المغربي وفيها ستتم كل مراسم التشييع النهائي إلى أن يوارى جثمانه الثرى.

وأوضح وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة في كلمته، أن رحيل محمد عبد العزيز ”مناضلاً من أجل القضية الصحراوية يجب أن يكون دافعاً لبقية أطياف الشعب الصحراوي لمواصلة الكفاح من أجل تحقيق النصر وافتكاك الاستقلال“.

وعلّقت صحف وقنوات مغربية عن هذا الإنزال الرسمي لكبار مسؤولي الدولة الجزائرية على أنه يندرج في خانة الدعم اللامحدود لقادة جبهة البوليساريو وأبرزهم خليفة الرئيس الصحراوي الراحل، حيث تتنازع الرباط والجبهة على الأراضي الصحراوية الواقعة بين الجزائر والمغرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com