السبسي يلمح لإقالة حكومة ”الحبيب الصيد“ لصالح حكومة وحدة وطنية

السبسي يلمح لإقالة حكومة ”الحبيب الصيد“ لصالح حكومة وحدة وطنية

المصدر: إرم نيوز - تونس - صوفية الهمامي

قال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إن كلفة الحرب على الارهاب بلغت 4 مليارات دولار فيما
بلغت قيمة تأمين الحدود التونسية مع كل من ليبيا والجزائر 40 مليون دولار.                            وأضاف السبسي أن انتاج الفسفاط تراجع إلى ما كان عليه العام   1928
وتعاني شركة فسفاط قفصة من تدهور في حجم إنتاج الفسفاط منذ 2011 ، إذ لم يتجاوز حجم إنتاجها في السّنوات الأربع الأخيرة 11 مليون طن مقابل 8،2 مليون طن أنتجتها  2010.
وأعلن الرئيس التونسي انه أجرى سلسلة من اللقاءات مع مختلف الأطراف السياسية  واستمع إلى جملة من الاقتراحات حول إجراء تعديلات على حكومة الحبيب الصيد  التي وصفها بأنها مارست مهامها في ظروف صعبة.
وبين الرئيس التونسي ان جملة المشاورات أفضت إلى  ثلاثة مقترحات رئيسة تكررت في محتواها مع كل الاطراف .
وهي تغيير وزراء في حكومة الحبيب الصيد أو حكومة انقاذ وطنية، أو حكومة وحدة وطنية.
واعتبر الباجي قايد السبسي أن المقترح الأخير ”يمكن أن يكون واقعيا لكن بشروط“. وأهم هذه الشروط هو مشاركة جميع  الأطراف السياسية في هذه الحكومة حال تشكلها مع تقاسم نفس الأولويات بين كل من الحكومة ومجلس نواب الشعب لإخراج البلاد من الوضع الحالي الصعب.
وفي حديثه عن الوضع الاقتصادي تعرض قائد السبسي إلى جملة الصعوبات التي تشهدها تونس كنقص موارد الدولة.
ويشار إلى أن خبراء الاقتصاد في تونس دقوا نواقيس الخطر لا سيما بعد ان شهد الدينار التونسي انحدارا قياسيا وتاريخيا أمام اليورو والدولار .
وفي اطار انجاح المسار الديمقراطي دعا السبسي الى وجوب تطبيق القانون على الجميع كما تنص على ذلك ”دولة القانون“ وهي إشارة إلى جهات تشجع على الإضرابات وتؤجج حالات الاحتقان في البلاد.
وكان رئيس الحكومة الحبيب الصيد في وقت سابق قد وجه اتهاما مباشرا الى الجبهة الشعبية وحزب التحرير بتأجيج أحداث قرقنة في أبريل الماضي بناء على أدلة توافرت لرئاسة الحكومة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com