مناورة إسرائيلية تحاكي أساليب حزب الله القتالية – إرم نيوز‬‎

مناورة إسرائيلية تحاكي أساليب حزب الله القتالية

مناورة إسرائيلية تحاكي أساليب حزب الله القتالية

المصدر: ربيع يحيى- إرم نيوز

نفذت عناصر من لواء النخبة ”ناحال“، التابع لسلاح المشاة بالجيش الإسرائيلي، مناورة بقرية ”كفر سميع“ الدرزية، الواقعة بالجليل شمال إسرائيل، تحاكي الدخول في اشتباكات مباشرة مع عناصر من ميليشيات حزب الله، حيث قامت بعض العناصر التابعة للواء بارتداء زي يشبه الزي الذي يرتديه عناصر الحزب اللبناني.

ونشرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم الخميس، مقاطع فيديو تظهر جانبا من المناورة، التي أجريت في مناطق تشبه ساحة جنوب لبنان، وبدا في المقاطع جنود إسرائيليون يرتدون زي مقاتلي حزب الله ويرددون ”الله أكبر“، فيما تقوم عناصر أخرى بالسيطرة على المواقع التي يتحصنون بها.

وأطلقت صحيفة ”يديعوت أحرونوت“ عبر موقعها الإلكتروني على العناصر التي أدت دور مقاتلي الحزب،  اسم  فصيل ”حزب الله الإسرائيلي“، وقالت إنهم قاموا بمحاكاة كاملة وتلقوا تدريبا على ذلك، ولم يقتصر دورهم على ارتداء ملابس حزب الله، بل استخدموا أسلحة يستخدمها الحزب، كان الجيش الإسرائيلي استولى عليها في عمليات سابقة.

واستخدمت تلك العناصر بنادق كلاشنكوف وقاذفات هاون، ونماذج من العبوات الناسفة التي يفترض أن تتم زراعتها في المسارات التي يستخدمها الجيش الإسرائيلي، بناء على أسلوب عمل حزب الله الذي خضع للدراسة واستخلاص الدروس من قبل الجيش الإسرائيلي عقب حرب لبنان الثانية العام 2006.

وبث الموقع الإلكتروني للصحيفة مقطعا من المناورة، ولكنه أضاف أن الأمر لم يتوقف على الاشتباك المباشر، حيث شكلت فصيلة ”حزب الله الإسرائيلي“ نقاط قيادة وسيطرة، مماثلة لتلك التي تخص حزب الله، بناء على رؤية الاستخبارات العسكرية، بشأن غرف القيادة التابعة للحزب في قرى جنوب لبنان، والتي تدار منها العمليات الميدانية وقت الحرب.

ورفعت أعلام حزب الله فوق نقاط عديدة، من بينها منازل ومناطق تواجد للمدنيين، بحيث كان على جنود لواء ”ناحال“ إعداد خطط ميدانية للسيطرة عليها طبقا لمقتضيات الأمور.

وخلال المناورة تلقت إحدى الكتائب أوامر باحتلال وتطهير مواقع لمطلقي الصواريخ التابعين لحزب الله، وقامت العناصر بقطع مسافة 30 كيلومترا، فيما قامت عناصر ”حزب الله الإسرائيلي“ باستخدام جميع العوائق والأسلحة التي تمنع وصول تلك القوات، في حال كان الحديث يجري عن حرب حقيقية.

5

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com