أخبار

واشنطن توقف دعمها الاستخباري لبغداد
تاريخ النشر: 03 أكتوبر 2014 13:25 GMT
تاريخ التحديث: 03 أكتوبر 2014 13:25 GMT

واشنطن توقف دعمها الاستخباري لبغداد

مصادر حكومية عراقية تقول إن الولايات المتحدة أوقفت تعاونها الاستخباري مع بغداد خشية تسرب المعلومات إلى نظام بشار الأسد.

+A -A
المصدر: بغداد- من أحمد العسكري

قال مسؤول عراقي، إن الولايات المتحدة الأمريكية, أوقفت تعاونها الاستخباري مع العراق، خشية تسرب المعلومات الإستخبارية عن طريق أطراف عراقية إلى النظام السوري.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن هويته, إن الولايات المتحدة, تخشى من احتمال أن يستفيد النظام السوري من تلك المعلومات، ويحاول أن يؤثر على العمليات الجوية التي يشنها التحالف الدولي في سوريا.

وأشارت معلومات خاصة حصلت عليها ”إرم“ أن واشنطن لم تزود غرفة العمليات العسكرية المشتركة في بغداد، بالمعلومات الاستخبارية منذ أيام، خشية تسريبها إلى الحكومة السورية.

وكان النظام السوري أعلن على لسان وزير خارجيته، وليد المعلم، في وقت سابق، أن الولايات المتحدة الأمريكية، أبلغت الجانب السوري بالعمليات التي تشنها ضد مسلحي داعش، على الأراضي السورية، الأمر الذي نفته الولايات المتحدة, مؤكدة أن تلك المعلومات قد أعطيت إلى بغداد.

ويقول مراقبون إن معلومات استخبارية ”دقيقة“ تسربت إلى النظام السوري عن طريق جهات عراقية نافذة داخل المؤسسة العسكرية, وعلى صلة بالحرس الثوري الإيراني, الأمر الذي يثير المخاوف الأمريكية, من احتمال استخدام تلك المعلومات والاستفادة منها من قبل نظام بشار الأسد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك