أخبار

مصدر: جودة العابر للحكومات الأردنية خارج التشكيلة الجديدة
تاريخ النشر: 31 مايو 2016 17:19 GMT
تاريخ التحديث: 31 مايو 2016 22:02 GMT

مصدر: جودة العابر للحكومات الأردنية خارج التشكيلة الجديدة

مصدر أردني مطلع يقول إن مدير مكتب العاهل الأردني جعفر حسان مرشح لإشغال الموقع الشاغر بعد استعباد جودة.

+A -A
المصدر: عمان- إرم نيوز

قال مصدر مطلع لـ إرم نيوز إن وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في حكومة عبد الله النسور المستقيلة، سيكون خارج التشكيلة الجديدة المنتظر إعلانها يوم غد الأربعاء.

وأضاف المصدر أن مدير مكتب العاهل الأردني جعفر حسان مرشح لإشغال الموقع الشاغر بعد استبعاد جودة.

 وعمل ناصر جودة وهو نجل وزير الصحة الأسبق سامي جودة، وزيراً للخارجية منذ عام 2009، وحتى استقالة حكومة عبدالله النسور قبل يومين.

كما عمل قبلها وزيرًا للإعلام، في أكثر من حكومة، منذ عام 1998.

ويثير وجود الوزير جودة في كل حكومة أردنية جديدة، حالة من الجدل، في الشارع الأردني، وعبر مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أن وجود الرجل على رأس وزارة الخارجية لسبع سنوات متتالية يعتبر استثناءً، في بلد كثير الحكومات وعدد الوزراء السابقين فيه يعتبر كبيراً بالنسبة لعدد السكان.

وكلف العاهل الأردني، يوم الأحد، هاني الملقي، بتشكيل حكومة جديدة، خلفاً لحكومة عبدالله النسور، التي استقالت بعد أن حل الملك عبدالله الثاني البرلمان أيضاً.

وبحسب وسائل إعلام أردنية، فإن الحكومة الجديدة، ستؤدي اليمين الدستورية غداً.

وتشير الأنباء إلى أن الرئيس الجديد، يعكف على إعداد تشكيلته الوزارية، بعيداً عن الاعتبارات المناطقية، التي عادة ما تحكم اختيار الوزراء في الأردن، إضافة لاعتبارات أخرى.

ويتصدر الملف الاقتصادي عمل الحكومة القادمة، إضافة إلى ملف الإشراف على إجراء الانتخابات قبل نهاية أيلول/ سبتمبر القادم.

  ويشكل الملقي حكومته الأولى في أجواء مريحة بعيداً عن ضغوطات البرلمان المنحل، وما يعرف بالابتزاز السياسي الذي يمارسه بعض النواب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك