القوّات العراقيّة تدخل مدينة الفلوجة‎

القوّات العراقيّة تدخل مدينة الفلوجة‎

بدأ الجيش العراقي عملية اليوم الاثنين لاقتحام الفلوجة معقل تنظيم  داعش قرب بغداد، وذلك حسبما قال ضابط في الجيش لطاقم تلفزيون رويترز قرب خط المواجهة.

وقال في الوقت الذي كان يمكن فيه سماع دوي انفجارات وإطلاق نار في حي النعيمية بجنوب الفلوجة إن وحدة عسكرية تحاول التقدم في المدينة.

وأعلنت القوات العراقية المشتركة استعادتها السيطرة بالكامل على منطقة الصقلاوية شمال الفلوجة، وأكدت وسائل إعلام عراقية أن هذه القوات وصلت إلى حي الشهداء بالمدنية، وتخوض الآن حرب شوارع ضد مسلحي تنظيم داعش.

وعن إجلاء العوائل من الفلوجة التي تشهد حربا قوية بين القوات العراقية ومسلحي داعش قال قائد عمليات تحرير الفلوجة الفريق عبد الوهاب الساعدي في اتصال مع ”سكاي نيوز“ عربية ”لدينا قطاعات من شرطة الأنبار وشرطة الفلوجة يعرفون الأحياء والبيوت والناس في الفلوجة ولديهم اتصالات معهم؛ ما يسهل عملية إخراجهم“.

وكان رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، أعلن الأسبوع الماضي بدء عملية عسكرية لاستعادة المدينة العراقية من تنظيم داعش.

كما أوضح من قبل، زعيم تنظيم بدر، هادي العامري، يوم الجمعة، أن المعركة الأخيرة لاستعادة مدينة الفلوجة من تنظيم ”داعش“ ستبدأ في غضون ”أيام وليس أسابيع“، وذلك تزامنا مع تقارير إخبارية تفيد بمعاناة أناس هناك من المجاعة إلى حد الموت في المدينة.

وكان الجيش العراقي بدأ عملية استعادة الفلوجة في 23 مايو/ أيار مدعوما بجماعات شيعية، تدعمها إيران وذلك بتشديده في البداية حصاره حول المدينة الواقعة على بعد 50 كيلومترا غربي بغداد، وهو يحاول الآن شن هجوم مباشر.‎

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com