بالصور.. جنودٌ من التحالف يتقدّمون هجومًا للأكراد على داعش قرب الموصل

بالصور.. جنودٌ من التحالف يتقدّمون هجومًا للأكراد على داعش قرب الموصل
A convoy of the Iraqi anti-terrorism forces drives on a road during advance towards Falluja, Iraq, May 28, 2016. REUTERS/Thaier Al-Sudani

المصدر: الموصل - إرم نيوز

قال متحدث باسم قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إن جنودا من التحالف يساعدون قوات البشمركة الكردية في عملية عسكرية جديدة في العراق بغية استعادة عدد من القرى من سيطرة تنظيم الدولة شرقي معقله في الموصل.

وقال مراسل لوكالة رويترز إنه شاهد الجنود يتولون تحميل عربات مدرعة خارج قرية حسن شامي على بعد أميال قليلة شرقي جبهة القتال، وطلبوا من الحاضرين عدم التقاط صور وتحدثوا بالإنجليزية إلا أن جنسيتهم لم تتضح.

Kurdish Peshmerga forces reload a weapon during clashes with Islamic State militants in a village east of Mosul, Iraq, May 29, 2016. REUTERS/Azad Lashkari

وعلق الكولونيل ستيف وارن المتحدث باسم التحالف في بغداد على الموضوع بالقول ”القوات الأمريكية وقوات التحالف تقدم المشورة والدعم للعمليات لمساعدة قوات البشمركة الكردية“، لكنه أشار إلى أنه لا يستطيع تأكيد جنسية الجنود، وقال ”ربما يكونون أمريكيين أو كنديين أو من جنسيات أخرى“.

Soldiers from the U.S.-led coalition (L) are seen with Kurdish Peshmerga forces in a village east of Mosul, Iraq, May 29, 2016.  REUTERS/Azad Lashkari

وشنت قوات البشمركة الكردية العراقية في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد هجوما يهدف للسيطرة على مجموعة من القرى الواقعة على بعد نحو 20 كيلومترا شرق الموصل على طول الطريق إلى مدينة أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق شبه المستقل.

Female Kurdish Peshmerga walk with their weapons in a village east of Mosul, Iraq, May 29, 2016. REUTERS/Azad Lashkari

وقال مجلس الأمن الكردي الإقليمي إن نحو 5500 جندي من البشمركة يشاركون في العملية يوم الأحد.

وأعلن المجلس أن ”هذه إحدى عدد كبير من العمليات الحاسمة التي يتوقع أن تزيد الضغط على تنظيم داعش   ومواقعه داخل وحول الموصل تحضيرا للهجوم النهائي على المدينة“.

Kurdish Peshmerga forces gather in a village east of Mosul, Iraq, May 29, 2016. REUTERS/Azad Lashkari

وقال أكرم محمد وهو ضابط كردي في قرية حسن شامي إنه ”سيبعد أيضا تهديدات للتنظيم عن المنطقة الكردية“.

وتمكنت البشمركة من صد المقاتلين المتشددين في شمال العراق العام الماضي بمساعدة غارات جوية من التحالف وهم يتمركزون على شكل قوس يحيط بمدينة الموصل يمتد من الجنوب الشرقي إلى الجنوب الغربي.

Kurdish Peshmerga forces keep watch in a village east of Mosul, Iraq, May 29, 2016. REUTERS/Azad Lashkari

كما يستمر الجيش العراقي في فرض ضغوط على تنظيم الدولة في معقله في الفلوجة التي تبعد 50 كيلومترا غربي بغداد في وسط العراق.

وقال التلفزيون العراقي نقلا عن بيانات عسكرية اليوم الأحد إن الجيش سيستكمل محاصرة المدينة في العملية العسكرية التي بدأت في 23 مايو/ أيار مدعوما بالميليشيات الشيعية على الأرض وبغارات جوية من التحالف.

وأشار التلفزيون إلى أن قوات مكافحة الإرهاب المتخصصة في قتال الشوارع اتخذت مواقعها القتالية حول الفلوجة وستبدأ التقدم إلى داخلها عندما يستكمل الحصار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة