أخبار

إخوان الأردن يغلقون مقراتهم الاثنين معلنين الحداد ليوم واحد
تاريخ النشر: 28 مايو 2016 23:40 GMT
تاريخ التحديث: 28 مايو 2016 23:59 GMT

إخوان الأردن يغلقون مقراتهم الاثنين معلنين الحداد ليوم واحد

الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن يعلن اعتزامه مقاضاة الحكومة على ما وصفه بـ "المضايقات والإقصاء الممنهج الذي تمارسه الحكومة تجاه الحزب".

+A -A

عمان- أعلن حزب ”جبهة العمل الإسلامي“، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن، أنه سيتشح بالسواد، وسيغلق أبوابه، غدا الإثنين، ليوم واحد، كما يعتزم مقاضاة الحكومة؛ احتجاجا على ما وصفه بـ“تردي الحريات والنهج الإقصائي“.

جاء ذلك في تصريحات على لسان الأمين العام للحزب، محمد الزيود، خلال مؤتمر صحفي عقده يوم السبت في العاصمة الأردنية عمان، حمل عنوان ”المضايقات والإقصاء الممنهج الذي تمارسه الحكومة تجاه الحزب“.

وأوضح الزيود أن الحزب سيتخذ الخطوات السابقة؛ احتجاجا على ما أسماه ”النهج الإقصائي والتصعيد غير المسبوق الذي تمارسه السلطات ضد الحزب، فضلا عن تراجع أوضاع الحريات العامة في البلاد“ بحسب تعبيره.

واستذكر الزيود بعض المواقف الحكومية، التي قال إنها تستهدف حزبه، ومنها منع الحكومة انعقاد المؤتمر العام للحزب في أي قاعة رسمية أو خاصة (العام الماضي)؛ ما دفع الأخير إلى عقد مؤتمره العام في خيمة في العراء.

واتهم السلطات الأردنية بشنّها حملة ”اعتقالات بحق قيادات بالحزب كاعتقال الأمين العام الأسبق للحزب زكي بني ارشيد (نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين)، وتوقيف خالد الجهني رئيس فرع الحزب في مدينة العقبة (جنوب)“.

وانتقد الزيود ما وصفه بحملة ”الشيطنة الإعلامية“ ضد الحزب وكوادره، وما جرى من إغلاق لمقار فروعه في محافظات العقبة والكرك (جنوبي البلاد)، والمفرق (شمال شرق) ولواء سحاب (جنوبي العاصمة)، ومنع بعض أعضاء الحزب من السفر خارج البلاد، وحجز جوازات سفر البعض الآخر.

وخلال الشهر الماضي، أغلقت السلطات الأردنية بعض مقرات الجماعة في البلاد.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك