سوريا.. داعش يضيّق الخناق على فصائل المعارضة قرب الحدود التركية

سوريا.. داعش يضيّق الخناق على فصائل المعارضة قرب الحدود التركية
People demonstrate outside the offices of the Al-Qaeda-linked Islamic State of Iraq and the Levant (ISIL) demanding that they stop fighting with the rebels on January 6, 2014 in the northern Syrian city of Aleppo. Syrian rebels have united to kill and capture dozens of jihadists in a new "revolution" against an Al-Qaeda affiliate they accuse of worse abuses than the hated President Bashar al-Assad, activists said. The board (top) reads "Islamic State of Iraq and the Levant". AFP PHOTO / MOHAMMED WESAM / ALEPPO MEDIA CENTRE

بيروت– قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلي تنظيم داعش أخرجوا فصائل سورية معارضة من أراض قرب الحدود مع تركيا اليوم الجمعة، ليقتربوا من مدينة تقع على طريق إمداد معارضين مدعومين من الخارج يقاتلون التنظيم المتشدد.

وقال تنظيم الدولة في بيان على الإنترنت إنه سيطر على عدد من القرى قرب أعزاز.

وأضاف المرصد أن التقدم الذي تحقق اليوم الجمعة هو الأكبر لداعش في محافظة حلب منذ عامين، وبذلك أصبح مقاتلو تنظيم الدولة على بعد 5 كيلومترات من أعزاز، وهي مدينة قريبة من الحدود التركية يتلقى مقاتلو المعارضة الإمدادات من خلالها.

وأكد المرصد أن تقدم التنظيم  من شأنه قطع خطوط إمداد المعارضة المسلحة التي كانت تمتد من أعزاز إلى مارع إلى الجنوب الشرقي مما عزل مارع عن مناطق أخرى تحت سيطرة المعارضة.

وأفاد المرصد أيضا أن القتال أسفر عن سقوط 30 قتيلا من المعارضة و11 من عناصر التنظيم، وذكرت منظمة أطباء بلا حدود أنها أجلت المرضى والعاملين من مستشفى في المنطقة مع اقتراب القتال وأن عشرات الآلاف محاصرون بين خطوط المواجهة والحدود التركية.

وقالت منظمة سورية غير حكومية تعمل في المنطقة إن هجوم داعش الأخير تسبب في نزوح 20 ألفًا آخرين باتجاه تركيا.

وتقاتل داعش معارضين مسلحين في المنطقة منذ أشهر، وفي الشهر الماضي شن المعارضون الذين يتلقون إمدادات عبر تركيا هجومًا كبيرًا على التنظيم المتشدد الذي نفذ هجومًا مضادًا ونجح في صدهم.

وتمنح الولايات المتحدة الأولوية في قتال تنظيم الدولة للمنطقة الواقعة شمالي مدينة حلب المركز التجاري لسوريا قبل الحرب.

وفي أبريل/ نيسان الماضي استولى مقاتلو التنظيم على مدينة استراتيجية أخرى قرب الحدود التركية من قبضة فصائل معارضة تقاتل تحت راية الجيش السوري الحر.

وساعدت المكاسب التي حققها تنظيم الدولة اليوم في اقترابه من ممر يقع داخل أراض تسيطر عليها المعارضة المسلحة يصل مدينة حلب بالحدود التركية، ويتقاسم المعارضون والقوات الحكومية السيطرة عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com