صحفية أردنية تشغل الرأي العام بلجوئها إلى تركيا (صورة)

صحفية أردنية تشغل الرأي العام بلجوئها إلى تركيا (صورة)

المصدر: عمّان - ارم نيوز

انشغل الوسط الصحفي والإعلامي الأردني طوال اليوم بقصة إعلان صحفية أردنية طلبت  اللجوء السياسي  في تركيا.

وتتلخّص واقعة لجوء الصحفية بإعلان موقع ”خبرني“ الأردني الذي تعمل لديه الصحفية عن تلقيه الليلة الماضية رسالة من  الصحفية أمل غباين، المندوبة والمحررة في الموقع، تبلغهم فيها بحصولها على حق اللجوء السياسي لها ولزوجها وطفلهما من تركيا.

وذكر الموقع أن إدارته كانت وافقت على إجازة للصحفية غباين، دون راتب، اعتبارًا من  أول مايو- أيار، لقضاء إجازة في فرنسا كما أبلغت غباين الإدارة.

وكان آخر يوم عمل لها في خبرني يوم 28 نيسان الماضي، وليلة اﻷحد 21  مايو أيار، أرسلت غباين رسالة  عبر نظام مداولة ونشر الأخبار الخاص بخبرني هذا نصّها:

”الأعزاء بخبرني، اعتذر منكم شديد الاعتذار لعدم إطلاعكم على نيتي طلب الحماية الدولية، وكان ذلك لاسباب خاصة متعلقة بالطلب، وأنا الآن في تركيا إثر حصولي على الحماية الدولية، وحصلت على حق اللجوء السياسي لي ولابني وزوجي“.

روايات

وفي حين تداول الوسط الصحفي العديد من الروايات حول سفر الصحفية غبيان ولجوئها ،أورد النائب الأردني علي السنيد رواية مطولة حول الصحفية وما وصفه بالضغوط  والتهديدات التي تعرّضت لها قبل سفرها.

وجاء ذلك حسب قول النائب على خلفية تقرير كتبته عن السير بإجراءات وضع اليد على قطعة أرض تابعة للحراج في إحدى أرقى مناطق عمّان الغربية لاتخاذها قصراً لأحد قادة الأجهزة الأمنية مع كافة مرفقاته والتي تتوزع على مساحة نحو خمسة دونمات، وكان الرد الأمني أن هذا البيت يراد منه إقامة سكن وظيفي لذلك المسؤول.

وأوضح النائب أنه تلقى اتصالاً من الصحفية  أبلغته فيه أنها الآن أصبحت خارج الأردن، وأنها لم تعد تأمن على نفسها وأطفالها بعد تزايد مخاوفها عقب التهديد الذي تعرّضت له.

ويأتي لجوء الصحفية غباين بعد قرابة الثلاثة أعوام على لجوء الصحفي الأردني  علاء الفزاع إلى السويد.

5fe4b5cace517baf7c7373187e73d2f3.2

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com