القوات العراقية تحرّر مناطق في جهات عدة حول الفلوجة

القوات العراقية تحرّر مناطق في جهات عدة حول الفلوجة

المصدر: بغداد - إرم نيوز

تمكنت القوات العراقية المشتركة التي بدأت حملة عسكرية جديدة لتحرير مدينة الفلوجة من قبضة تنظيم داعش من السيطرة على بعض المناطق في محيط المدينة.

وقال آمر الفوج الأول في لواء ”كَرمة الفلوجة“ العقيد محمود مرضي الجميلي في اتصال هاتفي مع إرم نيوز ”إن القوات العراقية المشتركة تمكنت من تحرير مناطق الحراريات والشهابي والدواية وعثرت على نفق سري لمتطرفي داعش في قضاء الكَرمة شرق الفلوجة“.

وأكدت مصادر أمنية عراقية اليوم الاثنين أن ”القوات المشتركة تمكنت من استعادة السيطرة على قرية السجر والصبيحات شمال الفلوجة“.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل في وقت سابق من صباح اليوم إلى مقر العمليات المشتركة للإشراف على العمليات العسكرية، الهادفة إلى تحرير الفلوجة الواقعة على بعد 60 كلم غرب بغداد من سيطرة تنظيم داعش.

وأوضح آمر الفوج الثاني في لواء درع الفلوجة، العقيد أحمد كريم بديوي أن ”القوات المشتركة تنفذ العمليات العسكرية في الفلوجة ضد تنظيم داعش وتتقدم باتجاه مناطق معبر المفتول والبو شهاب في ناحية الصقلاوية“.

وأضاف العقيد بديوي في اتصال في تصريح خاص لـ ”إرم نيوز“ أن ”القوات العراقية تمكنت صباح اليوم الاثنين من قتل المسؤول العسكري للتنظيم في ناحية الصقلاوية المدعو مصطفى العكاشي وأربعة من معاونيه“.

 وقال مصدر أمني في الحكومة المحلية لمحافظة الأنبار لـ ”إرم نيوز“ إن ”المحافظة أرسلت لجاناً حكومية لمرافقة القطعات القتالية أثناء عمليات الاقتحام والتطهير لتقديم الخدمات الطبية والإنسانية للمدنيين لدى إخلائهم من المدينة“ مضيفا أن ”المعلومات الاستخباراتية التي قدمها الأهالي من داخل المدينة أسهمت في تحقيق تقدم أولي“.

وأعلنت الشرطة الاتحادية التي تشارك بنحو 20 ألفًا من عناصرها في عمليات تحرير الفلوجة، أن“قطعات المدفعية تستهدف حاليا وبشكل مركز أحياء الجولان و7 نيسان وحي الضباط والحي الصناعي وحي الشهداء في المدينة، فيما تتقدم قطعاتها جنوب شرق الفلوجة باتجاه الملعب الكبير، بعد سيطرتها على معمل الحراريات في المدينة وهو أحد أهم مراكز التفخيخ لتنظيم داعش.

من جهته قال مصدر في قوات حشد الكرمة العشائري المشكل من أبناء المدن السنية، إن مقاتليه تمكنوا من السيطرة على محيط منطقة ”البو شندوخ“ والتي تعد إحدى أهم جبهات الصد للتنظيم جنوب غرب الفلوجة.

وأكد القيادي في الحشد العشائري أنور عاتي الدليمي لـ ”إرم نيوز“ أن ”القوات المشتركة وبإسناد من مقاتلي العشائر استعادت السيطرة على قرية السجر والصبيحات شمال الفلوجة وصولاً إلى محور المعامل ومحطة الوقود الشمالية“.

وطالبت قيادة القوات المشتركة التي أعلنت انطلاق عمليات ”كسر الإرهاب“ لتحرير الفلوجة من تنظيم داعش، الأهالي والمدنيين رفع الأعلام البيضاء على منازلهم وتجمعاتهم لتلافي قصفهم بسلاح الطيران أو المدفعية، كما ورد في بيان صدر مساء أمس الأحد.

وتقول مصادر أمنية عراقية إن الفلوجة التي يسيطر عليها متطرفو داعش منذ نحو عامين، باتت مركزًا لإرسال الانتحاريين والسيارات المفخخة إلى العاصمة بغداد، مطالبين بتحريرها من التنظيم، فيما يحذر سياسيون سنة ونشطاء من احتمال استهداف المدنيين هناك، والذين يقدر عددهم بنحو 70 ألفًا بحسب نواب عن الفلوجة في البرلمان العراقي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com