عشاء السفير السعودي يحرّك مياه السياسة الراكدة في لبنان

عشاء السفير السعودي يحرّك مياه السياسة الراكدة في لبنان

المصدر: بيروت – إرم نيوز 

انضمّ طيف واسع من الفرقاء السياسيين اللبنانيين لعشاء نظمه السفير السعودي في بيروت، وسط اهتمام واسع بالحدث الذي أثار تكهنات حول إشارات محتملة من الرياض، لدعم حلول جديدة لأزمة بلد بغير رئيس، منذ أكثر من عامين.

وضم العشاء الذي نظمه السفير علي عواض عسيري في مقر إقامته ببيروت، 150 شخصية من جميع الطيف السياسي اللبناني، باستثناء حزب الله الذي أعلنت دول الخليج العربية تصنيفه ”جماعة إرهابية“.

وذكرت صحيفة الحياة السعودية أن السفير عسيري ”أراد أن يسهم بتذويب الجليد بين الفرقاء، تمهيدًا لحوارات ولقاءات، بحثًا عن الحلول لاحقًا، وفق ما يـرونه هم مناسبًا، لإخراج لبنان من أزمته انطلاقًا من حرص القيادة السعودية على تجاوز هذه الأزمة“.

من جهتهم، رأى مراقبون أن طبيعة الحضور الكبير عكست حرص الساسة اللبنانيين على علاقاتهم مع السعودية، رغم تزامن العشاء مع هجوم خطابي جديد على المملكة من قبل أمين عام حزب الله حسن نصر الله.

وبدا حزب الله معزولًا، وسط الطيف السياسي اللبناني بفعل المشهد الذي ارتسم في منزل السفير السعودي.

وقال وزير التربية والتعليم اللبناني إلياس بو صعب في تصريح إعلامي إن ”عشاء السفير السعودي لم يكن عاديًا، وإنّ ما قام به السفير العسيري خطوة مهمة ورسالة كبيرة لكل اللبنانيين أن المملكة العربية السعودية مع كل اللبنانيين، ولا يمكنها أن تكون مع فريق ضد آخر، وكانت رسالة أنه تم جمع كل اللبنانيين في مكان واحد“.

وأضاف أنّ ”الهدف من الكلمة التي ألقاها السفير السعودي أن يقول إن المملكة على مسافة واحدة من كل اللبنانيين وليس لديها (فيتو) على أحد، وأن مصلحة لبنان هي مصلحة السعودية ودول الخليج“.

واعتبر بو صعب أن ”المميز في العشاء  كان حضور الجنرال عون، والذي كان بمثابة الرسالة لمن كانوا يقولون في الإعلام عن أنّ العماد عون عليه (فيتو) في الدول العربية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com