واشنطن ترفض مقترحا روسيا لتنفيذ ضربات مشتركة بسوريا

واشنطن ترفض مقترحا روسيا لتنفيذ ضربات مشتركة  بسوريا

المصدر: موسكو - إرم نيوز

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية اليوم الجمعة أن الولايات المتحدة ترفض مقترحا روسيا لتنفيذ ضربات عسكرية مشتركة مع القوات الروسية، ضد متشددين في سوريا. 

وقال المتحدث باسم البنتاغون، ماتيو ألين، ”لدينا مذكرة التفاهم المبرمة مع وزارة الدفاع الروسية والتي تهدف إلى ضمان أمن تحليق طائراتنا العاملة في سوريا، وهذه المذكرة تعمل بشكل فعال حتى هذه اللحظة، ونواصل استخدامها، لكننا لا نتعاون ولا ننسق عملياتنا مع الروس“. 

وأضاف المسؤول الأمريكي ”العمليات الروسية، كما أشار وزير الدفاع أشتون كارتير، تساعد وتدعم نظام الأسد الذي يصب الزيت على النار، أما نحن فنركز بشكل كامل على إضعاف وتدمير داعش“.

وجاءت هذه التصريحات ردا على توجيه وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، دعوة إلى واشنطن للعمل المشترك ضد الإرهابيين في سوريا بدءا من يوم الأربعاء المقبل.

وقال وزير الدفاع الروسي، سيرجي شويجو، الجمعة، إن بلاده اقترحت على التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بدء شن غارات جوية مشتركة في سوريا اعتبارا من 25 مايو أيار لاستهداف فصائل من المعارضة المسلحة، التي لا تلتزم بوقف إطلاق النار ومنها جبهة النصرة.

وقال شويجو في اجتماع بوزارة الدفاع بثه التلفزيون الرسمي إن مثل هذا الإجراء سيتم بالتنسيق مع الحكومة السورية، مضيفا أن موسكو تحتفظ بالحق في شن غارات منفردة.

وقال شويجو إن الغارات المشتركة يجب أن تستهدف أيضا قوافل الأسلحة التي تعبر إلى سوريا من تركيا.

وتدعم روسيا حكومة الرئيس بشار الأسد بينما تساند الولايات المتحدة ومعها دول غربية وعربية فصائل المعارضة الساعية للإطاحة به، لكن البلدين يعارضان جبهة النصرة التي لا يشملها اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي لم يفلح في وقف أعمال العنف في عموم البلاد.

وقال وزير الدفاع الروسي ”نعتقد أن تبني هذه الإجراءات سيسمح بتحقيق الانتقال لعملية سلمية في مختلف الأراضي السورية. بالطبع هذه الإجراءات يتم تنسيقها مع القيادة السورية“.

وأضاف أن مناقشات مع خبراء عسكريين أمريكيين متمركزين في العاصمة الأردنية عمان وآخرين في جنيف بدأت أمس الخميس.

وتابع قوله ”نحتفظ بالحق في شن غارات منفردة- اعتبارا من 25 مايو- على الجماعات الإرهابية الدولية والجماعات المسلحة غير القانونية التي لم تنضم لاتفاق وقف إطلاق النار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com