الغنوشي ينفي فكّ ارتباطه بالإخوان

الغنوشي ينفي فكّ ارتباطه بالإخوان

المصدر: متابعات- إرم نيوز

نفى زعيم حزب ”حركة النهضة“ التونسي، راشد الغنوشي، الاثنين، ما تناقلته وسائل إعلام تونسية وعربية، حول رسالة ”مزعومة“ صادرة منه لجماعة الإخوان، أكد فيها أن ”الإخوان“ أخطأت وأن لحظة افتراقه عن الجماعة اقتربت.

وأصدر الغنوشي بيانا بعد ساعات من تأكيد الرسالة من قبل قيادات بحركة النهضة، ينفي فيه صحة الرسالة، مؤكدا أن الخبر عار عن الصحة.

وكانت جريدة ”الحياة الفلسطينية“ نشرت رسالة أمس، قالت إنها من الغنوشي للإخوان، أعلن فيها الأول الخروج من جلباب الجماعة، مؤكدا أن لحظة الفراق اقتربت، مقرا بخطأ الجماعة، ومجددا تأكيده على أن النهضة فكت ارتباطها الفكري والتنظيمي مع الإخوان.

وفي الرسالة ”المفترضة“ التي قالت ”الحياة الفلسطينية“ إنه وجهها للاجتماع الخاص بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين، الذي عقد في اسطنبول، أبريل/نيسان الماضي، وتغيب عنه الغنوشي، تورد الصحيفة اقتباسًا نفاه الأخير، جاء فيه ”لا أسباب صحية ولا غيرها حالت دون حضوري ولكنني أرى يوما بعد يوم أن لحظة الافتراق بيني وبينكم قد اقتربت، أنا مسلم تونسي، تونس هي وطني، وأنا مؤمن بأن الوطنية مهمة وأساسية ومفصلية فلن أسمح لأي كان أن يجردني من تونسيتي، لن أقبل أي عدوان على تونس حتى لو كان من أصحاب الرسالة الواحدة“.

وتفاجأ مراقبون من نفي الرسالة جملة وتفصيلا من قبل زعيم حركة النهضة، رغم أن ما جاء فيها يدعّم ما سبق لقيادات في الحركة التصريح به، حيث أكدوا في أكثر من مناسبة على أن حركتهم فكت الارتباط الفكري والتنظيمي مع ”الإخوان“.

وتورد الرسالة ”المفترضة“ تحذيرا صريحا للإخوان على لسان الغنوشي يقول ”لقد تعاميتم عن الواقع وبنيتم الأحلام والأوهام وأسقطتم من حساباتكم الشعوب وقدراتها، لقد حذرتكم في مصر وسوريا واليمن ولكن لا حياة لمن تنادي، أنا الآن جندي للدفاع عن أراضي تونس ولن أسمح للإرهاب مهما كان عنوانه أن يستهدف وطني، لأن سقوط الوطن يعني سقوطي“.

وكما كان فحوى الرسالة المنسوبة للغنوشي مفاجئًا، كان للنفي النصيب الأوفر من المفاجأة، إذ فسره ناشطون على أنه تأكيد صريح بأن حركة النهضة تتجه في مؤتمرها العاشر المرتقب عقده أيام (20 -22 الشهر الجاري) الإعلان عن حدث سياسي بارز تعلن فيه قطيعة مشكوكا فيها مع الجماعة قد تكون من باب ”التقية السياسية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة