بماذا همس قاسم سليماني في أذن نجل مصطفى بدر الدين؟

بماذا همس قاسم سليماني في أذن نجل مصطفى بدر الدين؟

المصدر: طهران - إرم نيوز

نقلت الوكالات الإيرانية عن صحيفة ”الأخبار“ اللبنانية، أن سليماني زار منزل بدر الدين وهمس في أذن ابنه ”علي“، قائلا:“ ستكون أنت على مسار أبيك، قدوة ــ مثله ــ لجيلك، ولكل الشباب“، في معنى واضح لتحريضه على القتال في سوريا كما فعل أبوه.

وشبه مراقبون همس سليماني لابن بدرالدين، كهمسه في أذن جهاد مغنية، الذي قتل في سوريا أيضاً، وهو ابن القائد السابق في حزب الله عماد مغنية، الذي اغتيل في دمشق في رواية تشبه طريقة اغتيال بدر الدين، من ناحية الغموض في التفاصيل.

ومن الملاحظ أن سليماني وقادة الحرس الثوري يولون اهتماما خاصاً بأبناء قتلى حزب الله ويدربونهم، ويحرضونهم على القتال في جبهات إيران الطائفية، كما فعل قائد فيلق القدس مع ولدي مغنية وبدرالدين.

وبينما يحرض قاسم سليماني أبناء قادة ”حزب الله“ على القتال لصالح أهداف الأجندة الإيرانية، بحسب العربية، فإن أولاده الثلاثة وابنتيه يدرسون (4 منهم) في أفضل الجامعات الإيرانية، حسبما قال شقيقه سهراب سليماني، مدير عام سجون محافظة طهران، خلال مقابلة أجرتها معه وكالة ”فارس“ التابعة للحرس الثوري، في أغسطس الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com