اعتقال صيادٍ فلسطينيّ يكشف عن مسار تهريب جديد لحماس بالبحر

اعتقال صيادٍ فلسطينيّ يكشف عن مسار تهريب جديد لحماس بالبحر

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي ”الشاباك“، أنه نجح في التعاون مع سلاح البحرية باعتقال فلسطيني من سكان مخيم الشاطئ في غزة يدعى سليم نعمان، بزعم تورطه في تهريب ذخائر ومواد تستخدم في صناعة الصواريخ لصالح حركة حماس.

وكشف الجهاز أن عملية الاعتقال تمت في نيسان/إبريل، مشيرا إلى أن عملية التحقيق ما زالت جارية مع نعمان الذي يبلغ من العمر 39 عاما.

في هذا الصدد، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية الاثنين، أنه إثر ضبط قارب يمتلكه نعمان، تم الكشف عن معلومات كثيرة بشأن أساليب تهريب الأسلحة لحماس داخل قطاع غزة، واستخدام الأخيرة للصيادين الغزاويين كغطاء لعمليات التهريب.

وادعت تلك الوسائل بأن التحقيقات مع المعتقل الفلسطيني قادت ”الشاباك“ لفهم خطط تنفيذية خاصة بالحركة، إضافة إلى التعرف على المسالك البحرية التي تستخدمها في عمليات التهريب.

وزعمت الوسائل ذاتها أن الصياد الفلسطيني كان قد دخل إلى منطقة لا يسمح بها بالصيد ما أثار الشكوك حوله، في حين تم رصده ليتبين أنه متورط في عمليات تهريب عبر البحر تشمل أسلحة ومعدات عسكرية، تصل إلى ”حماس“ وفصائل فلسطينية أخرى داخل القطاع، لكنها لم تحددها.

ونوهت الوسائل الإعلامية إلى أن حماس تستعين بالصيادين كغطاء لعميات تهريب مستمرة، وأن مسار التهريب يشمل المياه المصرية، حيث يقوم صيادون بتهريب مواد تستخدم في صناعة الصواريخ إلى الحركة.

بدورها، نقلت القناة الإسرائيلية السابعة عن مصادر في جهاز الأمن العام الإسرائيلي، أن المعلومات التي تم جمعها خلال التحقيقات تكشف الجهود المكثفة التي تقوم بها حماس مستغلة التسهيلات التي منحتها السلطات الإسرائيلية مؤخرا للمواطنين الفلسطينيين العاملين في مجال الصيد.

وأردفت القناة أن حركة حماس خططت للاستعانة بالصيادين من مواطني القطاع سواء لتهريب مواد تستخدم في صناعة الصواريخ أو بهدف جمع معلومات استخباراتية بشأن قوات البحرية الإسرائيلية.

وكانت سلطات الاحتلال سمحت مطلع نيسان/ أبريل الماضي، بتوسيع المنطقة التي يسمح فيها للصيادين الفلسطينيين بالصيد في بحر غزة، من 6 أميال إلى 9 أميال بحرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com