صور.. كشف الخطوة التالية للقوات الأمريكية لهزيمة داعش في العراق

صور.. كشف الخطوة التالية للقوات الأمريكية لهزيمة داعش في العراق

المصدر: إرم نيوز - ياسمين عماد

تحت عنوان ”هزيمة داعش.. نظرة للخطوة التالية للقوات الأمريكية في العراق“ نشرت شبكة ”إيه بي سي نيوز“ الأمريكية تقريرًا مصورًا عن تطورات الوضع في العراق فيما يتعلق بمحاربة تنظيم داعش.

وأشارت إلى أن اللواء غاري فوليسكي، قائد الفرقة المجوقلة 101، أنجز ثلاث جولات في العراق منذ العام 2004، لكنه يقول إن المعركة الأخيرة كانت مختلفة تماماً عن ما مر به من قبل.

وقال في حوار لموقع إي بي سي من قاعدة الأسد الجوية بغرب العراق: ”العدو الذي نواجهه اليوم (داعش)، لا يرتكب أخطاء، ومستعد لمهاجمة الجميع كما رأينا في باريس وفي بروكسل وكاليفورنيا“.

ويرأس اللواء فوليسكي، نحو 5 آلاف أمريكي في العراق، مهمتهم الرئيسية هي وقف التنظيم عن إشاعة الخراب بالبلاد.

ABC_martha_raddatz_iraq_jt_160515_4x3_992

وأضاف فوليسكي: ”إن العراقيين تمكنوا من مواجهة داعش بمساعدة القوات الأمريكية، كل يوم يفقد داعش فيه جزءًا من الأرض، ولا يكسب شيئاً، هذا هو الشيء المختلف عن مما سبق“.

في ديسمبر الماضي، تمكنت قوات الأمن العراقية، من استعادة مدينة الرمادي، بعد ثماني أشهر من وقوعها في قبضة داعش.

وتظهر تكلفة هذه الحرب جلية في الشوارع، حيث البيوت والمدارس المهدمة، وبحسب التقديرات هناك 6000 مبنى، تم تدميره.

بعد الفرار قامت عناصر داعش بتفجير الجسور، ونشرت الأجهزة المتفجرة بالشوارع، حتى أن القنابل التي لم تنفجر يتجاوز عددها أي مكان آخر على وجه الأرض.

والآن، تأتي مهمة المتعاقدين مع وزارة الخارجية، يانوس للعمليات العالمية، تفكيك آلاف الألغام المخلفة، والتي يمكن أن تستغرق هذه العملية سنوات، بل عقود، لتطهير الرمادي.

AP_50881445757_4x3_992

بينما يتم تأمين الرمادي، تتطلع قوات الأمن العراقية، لاستعادة السيطرة على الموصل أيضًا.

ويؤكد الأمريكيون أن الموصل، التي وقعت تحت سيطرة داعش منذ عامين، وتعد ثلاث مرات أكبر من الرمادي، ستكون استعادتها أكثر صعوبة.

وصرح قائد القوات الخاصة العراقية، لايه بي سي نيوز، بأن قواته جاهزة لاستعادة الموصل بحلول نهاية هذا العام.

وقال الجنرال طالب كناني: ”لدينا القوات والخطط المعدة لتحرير الموصل، ونجري حالياً عمليات صغيرة لتنفيذ هذه الخطة الكبيرة“.

كما هو الحال في الرمادي، حيث قصفت أكثر من 600 ضربة جوية لأهداف التنظيم، ستكون القوات الجوية الأمريكية عنصرًا رئيسيًا لنجاح المهمة، وتأمل القوات العراقية لمزيد من الدعم الأمريكي الجوي للمضي قدمًا.

وعندما سئل كناني عما إذا كانت القوات الجوية الأمريكية كافية، أجاب بأنها ”جيدة“، وأضاف: ”لكننا بحاجة دائمًا إلى المزيد، خاصة في الموصل، وحول الموصل“.

وقال الجنرال فوليسكي: ”إن الولايات المتحدة، ستدعم أي خطة وضعتها قوات الأمن العراقية لاستعادة الموصل، ولكن سواء وقعت تلك المعركة هذا العام أو العام المقبل، فإن النجاح الحقيقي ضد داعش سيكلف الجيش الأمريكي، والرئيس الأمريكي القادم، وسيستغرق وقتًا طويلاً جدًا ليتحقق“.

ABC_MRaddatz_Ramadi2_MEM_160513_4x3_992

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com