مصرفيون: القرار الأمريكي ضد حزب الله ملزم لكل بنوك العالم

مصرفيون: القرار الأمريكي ضد حزب الله ملزم لكل بنوك العالم

المصدر: بيروت- إرم نيوز

قالت مصادر مصرفية لبنانية بارزة، إن القرار الأمريكي ضد حزب الله اللبناني، ملزم لكل مصارف العالم، وبالتالي لا يمكن لمصارف لبنان أن تتهرب من تنفيذه، لأنها تصبح عرضة لعقوبات أمريكية ودولية، ما سيعرض سمعة القطاع المصرفي اللبناني لمخاطر لا تحمد عقباها، وبالتالي فإن لبنان كغيره من الدول، مطالب بتنفيذ مضمون القرار وعلى حزب الله أن يتفهم ذلك ويراجع سياسته.

والقرار الذي اتخذه الكونغرس الأمريكي يتيح فرض عقوبات على المصارف الأجنبية بما فيها المصارف المركزية وغيرها من المؤسسات المالية التي تمول الحزب، باعتبار أنها تساعده على ممارسة الإرهاب وتوسيع دائرة نشاطاته وتقويه على الأرض.

وأشارت أوساط مالية لبنانية، إلى  أن القرار الأمريكي قيد كثيراً حركة الحزب  المالية على المستوى الإقليمي والعالمي وشد الخناق المالي عليه بقوة، ما جعله يبدي استياءً واضحاً من التزام المصارف اللبنانية به، في محاولة منه لممارسة ضغوطات على هذه المصارف، للعودة عن هذا القرار وتالياً عدم الالتزام به، بحسب صحيفة السياسة الكويتية.

ودخل القرار حيز التنفيذ، من خلال ما يسمى قائمة ”المراسم التطبيقية“ كي تعتمده بعد ذلك وزارة الخزانة الأمريكية المكلفة مع مؤسسات أمريكية أخرى بمتابعة تنفيذه، وبإبلاغ الكونغرس دورياً عن جهودها بهذا الخصوص.

وضمت القائمة مجموعة من كبار قادة حزب الله والمؤسسات التابعة له ورجال الأعمال والشركات.

وفي مقدمة  القائمة الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله والقيادي  مصطفى بدر الدين، الذي قتل في سوريا مؤخرا.

ووضع القانون الأمريكي بمعاقبة حزب الله أسماء وشركات ومؤسسات ينطبق عليها القانون الجديد،  من بينها  عبدالله محمد يوسف، أسعد أحمد بركات (البرازيل)، حاتم أحمد بركات وفايز محمد بركات (الباراغوي)، شركة بركات للتصدير والاستيراد (تشيلي)، علي زعيتر (الصين)، شركة «ايرو سكيون كو ليميتد» (هونغ كونغ)، مجموعة الإنماء للهندسة والمقاولات (لبنان)، شركة الإنماء للترفيه (لبنان)؛ وأسماء أخرى ضمن القائمة .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com