السيستاني يهاجم السياسيين بعد تفجيرات العراق الدموية

السيستاني يهاجم السياسيين بعد تفجيرات العراق الدموية
Iraqi lawmakers prepare to pose for a picture during a sit-in inside the parliament in Baghdad on April 13, 2016, to protest against the system of ministries being distributed according to political quotas. Iraq's premier presented a new list of cabinet nominees on April 12, 2016, that angered some lawmakers, who criticised it as perpetuating political quotas. Parliament descended into chaos after the session was postponed, with lawmakers shaking fists and chanting against political quotas and then beginning a sit-in. / AFP PHOTO / SABAH ARARSABAH ARAR/AFP/Getty Images

المصدر: بغداد - إرم نيوز

شن معتمد المرجع الشيعي في العراق آية الله علي السيستاني، هجوماً عنيفاً على السياسيين من جديد بعد موجة تفجيرات عنيفة ضربت مناطق عديدة من العاصمة بغداد، الأربعاء الماضي، وأدت إلى مصرع العشرات من المواطنين، والتي أعلن تنظيم ”داعش“ مسؤوليته عنها.

وانتقد خطيب جمعة مدينة كربلاء أحمد الصافي عدم إصغاء السياسيين إلى النصائح التي قدمتها وتقدمها المرجعية الشيعية منذ سنوات، وتخبطهم في إدارة الأزمة السياسية، داعياً في الوقت ذاته إلى اختيار قادة أمنين قادرين على إدارة الوضع ومنع حدوث خروقات أمنية.

وقال الصافي إن ”المسؤولين صمّوا آذانهم عن أصوات الناصحين“، مضيفاً أنه ”لا جدوى من تقديم النصح للجهات السياسية“.

وأوضح أن ”الكلمات تعجز عن وصف بشاعة هذه المآسي التي يعاني منها المواطنون على مختلف الأصعدة، فيما يتساءل الجميع متى سيعود المسؤولون إلى رشدهم، ويتركوا المناكفات السياسية، والاهتمام بالمصالح الخاصة، ويجمعوا كلمتهم على وقف هذا الانحدار والتخبط في إدارة البلد ؟“.

وحذر الأطراف السياسية في العراق من الاستمرار على النهج الحالي، داعياً إياهم لاتخاذ خطوات جادة لحلحلة الأمور.

وكانت بغداد قد شهدت الاربعاء الماضي ثلاثة تفجيرات دامية بسيارات ملغومة في مدينة الصدر وبساحة عدن مدخل مدينة الكاظمية وشارع الربيع في حي الجامعة واسفرت عن مقتل 93 شخصاً واصابة 160 اخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com