مقتل 16 قيادياً من جبهة النصرة في ضربة جوية

مقتل 16 قيادياً من جبهة النصرة في ضربة جوية

المصدر: بيروت - إرم نيوز

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، أن 16 عضواً بارزاً من ”جبهة النصرة“ قتلوا في ضربة جوية نفذها الطيران الحربي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن ضربة جوية استهدفت اجتماعاً لجبهة النصرة في شمال غرب سوريا، فيما لم يتضح ما إذا كانت الضربة الجوية التي استهدفت قاعدة أبو الظهور الجوية قد نفذتها روسيا أم الولايات المتحدة، إذ تشن الدولتان ضربات على الجماعة في سوريا.

وأضاف عبد الرحمن أن القاعدة الجوية، غير المستخدمة حالياً، تعرضت لقصف عنيف خلال الهجوم، لافتاً إلى أن من بين القتلى ”أمير قاطع البادية“ وقيادي آخر من جنسية أردنية.

وأشار عبد الرحمن إلى أن الغارات استهدفت المجموعة خلال اجتماع لـ“قاطع البادية“ في مطار أبو الظهور العسكري بريف إدلب الشرقي يوم أمس، والذي سيطرت عليه ”جبهة النصرة“ و“الحزب الإسلامي التركستاني“ في التاسع من أيلول/سبتمبر العام الماضي.

وذكر مصدر بالمخابرات أن مقاتلين من منظمة بدر المدعومة من إيران داهموا منزلا قريبا واعتقلوا 13 من أفراد عائلة سنية.

وتتعرض السلطات العراقية لانتقادات شديدة بسبب ثغرات أمنية سمحت لمهاجمين انتحاريين بتفجير 3 قنابل في بغداد يوم الأربعاء مما أسفر عن مقتل 80 شخصاً على الأقل في أكثر الأيام دموية بالعاصمة منذ بداية العام.

وقال أحد ضحايا إطلاق النار ويدعى تحسين (22 عاما) لطبيب في مستشفى بلد إنه كان يدخن النارجيلة عندما عبر رجل يرتدي ملابس مدنية وحزاما مليئا بالذخيرة الشارع باتجاه المقهى. وأشار إلى عدة انفجارات نجمت ربما عن قنابل صوت وسط إطلاق النار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com