تونس تعلن اعتقال 37 عنصرًا متورطًا بهجمات إرهابية

تونس تعلن اعتقال 37 عنصرًا متورطًا بهجمات إرهابية

المصدر: إرم نيوز - وكالات

أعلنت وزارة الداخلية التونسية عن اعتقال 37 ”عنصرا متشددا “ منذ انطلاق عملية المنيهلة يوم الأربعاء بعضهم متورط في احداث باردو وسوسة وبن قردان.

وقالت الوزارة في بيان لها ليل الخميس إن عمليات المداهمة التي بدأت مع أحداث المنيهلة شملت عدة مناطق من ولايات الجمهورية وأسفرت عن اعتقال 37 عنصرا متشددا بعضهم شارك في أحداث بن قردان في آذار/مارس الماضي.

كانت العملية الأمنية الأولى صباح الاربعاء شهدتها منطقة المنيهلة قرب العاصمة حيث داهمت قوات خاصة منزلا يتحصن به مسلحون وانتهت العملية بمقتل عنصرين متشددين واعتقال ثالث ثم تلتها عمليات مداهمة.

وشهد  اليوم نفسه عملية أمنية ثانية في تطاوين جنوب البلاد حيث حاصرت قوات الحرس الوطني عنصرين في منازل مهجورة فقضت على عنصر في حين فجر الثاني نفسه بحزام ناسف مما أسفر عن سقوط ضابطين وعونين من الحرس الوطني.

وأوضحت الوزارة أن باقي الموقوفين كانوا محل متابعة من قبل الحرس الوطني منذ أكثر من أربعة أشهر وكانوا تلقوا تدريبات على الأسلحة وهم بصدد التجمع والتحضير لشن هجمات على منشآت حساسة ومقرات أمنية ورجال أمن بواسطة عبوات ناسفة وعمليات انتحارية بعد أن قاموا بعمليات رصد وتصوير لعدة مواقع مستهدفة.

وذكرت الوزارة أن بعض العناصر التي تم القبض أو القضاء عليها منذ انطلاق عملية المنيهلة متورطة في الهجمات التي استهدفت متحف باردو وفندق ”الامبريال“ بسوسة وتفجير حافلة نقل الأمن الرئاسي في 2015 وأحداث بنقردان الأخيرة.

وكانت تلك الأحداث التي أعلن ”داعش“ مسؤوليته عنها، قد أوقعت 59 قتيلا جميعهم من السياح و13 عنصرا أمنيا بينما سقط في مواجهات بن قردان بين مسلحي ”داعش“ وقوات الأمن والجيش 46 قتيلا  و13 أمنيا وعسكريا وسبعة مدنيين فيما ألقي القبض على 17 عنصرا آخرين.

وقالت الداخلية إن بعض العناصر الموقوفة بعد احداث المنيهلة سبق لهم النشاط ضمن المجموعات الإرهابية بالجبال التونسية بالقصرين والكاف وسيدي بوزيد وعلى علاقة بعناصر تونسية تنتمي إلى تنظيم ”داعش“ متواجدة بكل من ليبيا وسورية والعراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com