السعودية تنفي مزاعم طهران بمنع الإيرانيين من الحج

السعودية تنفي مزاعم طهران بمنع الإيرانيين من الحج

نفت وزارة الحج السعودية، الخميس، مزاعم رددها مسؤولين في النظام الإيراني بمنع المملكة الإيرانيين من أداء فريضة الحج هذا العام، مشيرة إلى أن ”وفد شؤون الحج الإيراني رفض التوقيع على محضر الاتفاق لإنهاء ترتيبات حج هذا العام“.

وأكدت وزارة الحج في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية السعودية ”واس“ أن ”وفد شؤون الحج الإيراني رفض التوقيع على محضر الاتفاق لإنهاء ترتيبات حج هذا العام، معللاً ذلك برغبته في عرضه على مرجعيتهم في إيران“.

وأفاد البيان أن ”الجانب الإيراني أصر على منح التأشيرات لحجاجهم من داخل إيران“، مضيفا أن المطالب التي تقدمت بها هيئة شؤون الحج الإيرانية هي“السماح للحجاج الايرانيين بإقامة دعاء كميل ومراسم البراءة ونشرة زائر“، معتبرا أن ”هذه التجمعات تعوق حركة بقية الحجيج من دول العالم الاسلامي“.

وبالنسبة الى العمرة، قالت الوزارة السعودية إن المملكة ”لم تمنع اطلاقاً المعتمرين الايرانيين“، متهمة طهران باتخاذ ذلك وسيلة من وسائل الضغط المتعددة على السعودية.

وكان وزير الثقافة والارشاد الاسلامي في إيران علي جنتي ذكر الخميس أن ”الظروف ليست مهيأة للحج“، مشيراً إلى أن ”مصدر العرقلة هو السعودية“، وهو ما تنفيه الرياض.

وانطلقت محادثات بين الرياض وطهران لأول مرة، منتصف الشهر الفائت، بشأن الحج بعد قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين مطلع كانون الثاني/يناير الماضي، بعدما هاجم إيرانيون السفارة السعودية وقنصليتها على خلفية إعدام رجل الدين الشيخ نمر النمر الذين أدين بقضايا إرهابية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com