مقتل 90 عراقياً في أكثر أيام بغداد دموية

مقتل 90 عراقياً في أكثر أيام بغداد دموية
People gather at the scene of a car bomb attack in Baghdad's mainly Shi'ite district of Sadr City, Iraq, May 11, 2016. REUTERS/Wissm al-Okili

المصدر: بغداد - محمد وذاح

قُتل نحو 90 شخصاً وأصيب 162 آخرين، أغلبهم من المدنيين، في موجة تفجيرات جديدة، ضربت العاصمة العراقية بغداد، اليوم الأربعاء، فيما أدانت الجامعة العربية التفجيرات داعية لإنهاء ما أسمته ”الانقسام السياسي“ بالعراق.

وقال مصدر أمني لموقع ”إرم نيوز“، إن ”الحصيلة النهائية لتفجير السيارة المفخخة في سوق شعبية بمدينة الصدر بالعاصمة بغداد، بلغت 64 قتيلاً و87 جريحاً، مرجحاً ارتفاع عدد القتلى من المصابين لحالاتهم الحرجة“.

وأسفر تفجير سيارة مفخخة ثانية يقودها انتحاري بإحدى نقاط التفتيش عند مدخل مدينة الكاظمية قرب بغدد، عن مقتل 17 شخصاً وإصابة 40 آخرين.

وخلف انفجار سيارة مفخخة ثالثة، داخل نقطة للشرطة العراقية، في شارع الربيع غربي العاصمة بغداد، 8 قتلى و35 جريحاً معظمهم من المدنيين أيضاً.

ودفعت التفجيرات القوات العراقية لاتخاذ إجراءات أمنية مشددة، وانتشرت بشكل واسع بمشاركة قوات ”الحشد الشعبي“ بالمناطق الواقعة في جانب الكرخ قرب بغداد، وذلك لورود أنباء تفيد بنية ”انتحاريين“ استهداف تلك المناطق بسيارات مفخخة.

بالمقابل، أدانت الجامعة العربية التفجيرات التي ضربت العاصمة العراقية بغداد، داعية الأطراف العراقية إلى إنهاء ”الانقسام السياسي“ لحقن الدماء.

ودعا الأمين العام للجامعة العربية، نبيل العربي، في بيان، ”جميع القيادات السياسية العراقية لتوحيد كلمتهم وإنهاء حالة الانقسام السياسي لتفويت الفرصة على التنظيمات الإرهابية والجماعات المتطرفة التي تسعى لبث التفرقة وتفجير الفتن الطائفية والنيل من أمن العراق واستقراره“.

كما ندد العربي بـ“التفجير الإرهابي الذي استهدف اليوم سوقًا شعبياً في مدينة الصدر شرق بغداد، وأدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى من السكان الأبرياء المدنيين“.

وأكد الأمين العام على ”التضامن التام مع الحكومة العراقية والشعب العراقي بكافة مكوناته في الحرب التي يخوضها لدحر تنظيم داعش الإرهابي“، متوجها بـ“العزاء والمواساة للشعب العراقي ولأسر الضحايا الأبرياء“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com