محاولة انتحار جماعي في الأردن بسبب البطالة

محاولة انتحار جماعي في الأردن بسبب البطالة

المصدر: عمان- إرم نيوز

  شهدت العاصمة الأردنية عمان اليوم، محاولة انتحار فريدة من نوعها، إذ حاول خمسة شبان الانتحار دفعة واحدة  من فوق بناية شهيرة بجانب دوار الداخلية أحد أكثر الأماكن حيوية في المدينة.

وقامت الأجهزة الأمنية بإقناع الشباب بالعدول عن فكرتهم التي جاءت بسبب بحثهم عن الوظائف في بلد يعاني من مشكلتي الفقر والبطالة وارتفاع حاد في الأسعار.

وبحسب وسائل إعلام أردنية فإن الأجهزة الأمنية تحقق مع الشباب الخمسة.

ولعل من أهم التعليقات على الحادث الذي أخذ حيزاً واسعاً من حديث الشارع الأردني، ما قاله رئيس الوزراء الأسبق سمير الرفاعي عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: ”5 شباب أردنيين يحاولون الانتحار بعد فقدان الأمل بفرص كريمة للعمل، علينا قرع نواقيس الخطر وأن يكون عنوان المرحلة: البطالة، البطالة ثم البطالة“.

وفي رد على تعليق الرفاعي قال الصحفي عبدالله مبيضين: ”“علينا قرع نواقيس الخطر“

“ يلا شباب على ساحة النواقيس نقرع .. حاسس انه هالفكرة عبقرية .. خصوصا إذا كان مصدرها رئيس وزراء سابق ”!

1

رسالة صارمة

وكتب الصحفي عبدالله بني عيسي عبر صفحته على موقع فيسبوك: ”الانتحار فعل مرضي تماما، وفقا لجميع البحوث الطبية والنفسية، لكن التلويح به أو التهديد به شكل احتجاجي بالغ القسوة، ورسالة صارمة على الحكومة أن تعي أبعادها جيدا“.

وقال الصحفي محمد زيود عبر فيس بوك: 3″ محاولات انتحار في الرمثا قبل يومين و5 شباب يحاولون الانتحار في العاصمة وموظف في إحدى الجامعات يحاول حرق نفسه….لوين رايحين؟؟؟….

الإصلاح لا يقتصر على سن تشريعات تجميلية…نحن بحاجة لتطبيق القانون وتحسين ظروف الناس المعيشية وتأمين حياة كريمة…الخطر الحقيقي على الدولة هو انهيار منظومة القيم كاملة“.

يذكر أن الأردن يشهد سنوياً 100 حالة انتحار، فضلاً عن محاولات الانتحار المتواصلة.

ويحذر مراقبون من انفجار اجتماعي مرتقب في ظل الظروف الضاغطة وغياب أي دور حكومي فاعل لتحسين أوضاع المواطنين.

ويترك حادث اليوم باب التساؤلات مشرعًا، حول مآلات الوضع الاقتصادي والمعيشي المحبط الذي يواجه الناس ويثقل كاهلهم، في بلد يعاني من مديونية مرتفعة وفقر وبطالة دفعت الكثير من الشباب إلى الاصطفاف على أبواب السفارات طلبًا للهجرة للبحث عن مستقبل أفضل لهم.

33

44

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com