نجاة قيادي بالتكتل الفيدرالي من محاولة اغتيال شرق ليبيا

نجاة قيادي بالتكتل الفيدرالي من محاولة اغتيال شرق ليبيا

المصدر: جهاد ضرغام – إرم نيوز

نجا عبد الجواد البدين القيادي البارز في التكتل الاتحادي (الفيدرالي) من محاولة اغتيال في مدينة بنغازي شرق ليبيا، دون معرفة دوافع المجموعة التي قامت باستهدافه.

وقال بلقاسم النمر رئيس الهيئة القيادية للتكتل الاتحادي الوطني الفيدرالي في حديث خاص مع ”إرم نيوز“ الاثنين، إن ”عبد الجواد البدين نجا من محاولة اغتيال، جراء إطلاق النار عليه، خلال اجتماع، ما أدى إلى إصابة أحد نشطاء التكتل وهو سعد العمروني، وتم نقله للخارج للعلاج“.

وعن تفاصيل الواقعة، أجاب النمر: ”لقد كان هناك اجتماع داخل مقر المؤسسة الوطنية للنفط بمنطقة البركة ببنغازي، لإعلان دعم التيار الفيدرالي عودة المؤسسات السيادية بشكل كلي إلى بنغازي، وهي مؤسسة النفط ومصرف ليبيا المركزي وشركة الخطوط الجوية الليبية، ليتفاجئ الحاضرون بإطلاق مسلحين داخل مقر الاجتماع، النار على السيد البدين“.

وأشار النمر إلى أن هذه المحاولة الأولى التي يتعرض لها قادة التيار الفيدرالي للاغتيال، منوّهاً إلى عدم التسرع واتهام أطراف وراء الواقعة. وأكد على أنه ستتخذ إجراءات مناسبة ضد الجناة في حال التعرف عليهم.

ويعد عبد الجواد البدين من الشخصيات البارزة الداعية لاستقلال برقة شرق ليبيا، كما يعدّ أحد قادة ثوار المنطقة الشرقية التي ساهمت في إسقاط نظام القذافي في 2011.

ويطالب التكتل الاتحادي الوطني الفيدرالي بتبني النظام الاتحادي للسلطة في ليبيا، والذي يقوم على ثلاث ولايات (برقة شرقاً وفزان جنوباً وطرابلس غرباً)، لكن لم تلقَ هذه المطالب اهتماماً من قبل السلطات السياسية المتعاقبة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com