رئيس الكتلة البرلمانية لنداء تونس يكشف لـ ”إرم نيوز“ أسباب استقالته

رئيس الكتلة البرلمانية لنداء تونس يكشف لـ ”إرم نيوز“ أسباب استقالته

المصدر: محمد رجب – إرم نيوز

أعلن رئيس كتلة نداء تونس في البرلمان، الفاضل بن عمران، اليوم السبت، تخلّيه عن قيادة الكتلة، بسبب فشله في إيقاف تيار غيابات نواب الحزب عن حضور الجلسات.

وقال بن عمران، في رسالة وجهها إلى رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، إن أسباب تخلّيه عن قيادة كتلة حزب نداء تونس في البرلمان، هي أن الوضع الداخلي للكتلة النيابية غير مستقرّ، مؤكدًا أن هذا الأمر جعله غير قادر على إيقاف تيار تغيب نواب حركة نداء تونس.

وأضاف ”إنهم الأكثر تغيّباً في البرلمان خلال الفترة النيابية الحالية“، مشيرًا إلى بروز ظاهرة تتمثل في رفض عدد من النواب الحضور بحسب النظام الداخلي للبرلمان، معترفًا بعجزه في تحمّل تبعات مهمّة رئيس كتلة حركة نداء تونس، في ظل عدم انخفاض منسوب الشعور بالمسؤولية.

وحول الأسباب الحقيقية وراء رغبته في التخلّي عن قيادة كتلة نداء تونس، قال بن عمران، في تصريحات لـ“إرم نيوز“ لم أعد قادراً على قيادة الكتلة البرلمانية لنداء تونس بسبب تشعّب الإشكاليات التي تتخبط فيها“.

وأضاف ”أردت التخلّي لاعتبارات شخصية وصحية وتنظيمية، ولهذه الأسباب فقط، وخاصة ما يهمّ غياب النواب وعدم إيفائهم بتعهداتهم الانتخابية ولأسباب غير موضوعية، وبالتالي لم أجد أمامي من حلّ غير التخلّي لأفسح المجال أمام النواب لانتخاب من يرونه قادراً على تسيير شؤون الكتلة“.

من جانبه، أكد الناطق الرسمي باسم حزب نداء تونس، عبد العزيز القطّي، أنّ تخلّي الفاضل بن عمران عن رئاسة كتلة النداء في البرلمان، يعود إلى حجم العمل والمسؤوليات الكبرى في اللجان، والضغط الذي يسببه ذلك، مضيفًأ أنّه ينتظر اليوم أن تنتخب الكتلة رئيساً جديداً من بين أربعة نواب يرغبون في ذلك.

وكان عدد من نواب كتلة حزب نداء تونس، عبّروا عن رغبتهم في ضخّ نفس جديد على كتلة الحركة، بعد الأزمات التي تتخبط فيها، والمشاكل التي لا تبارحها، جرّاء الاستقالات والانقسامات المستمرة، حتى أنّ البعض عزا ذلك إلى اختلافات عميقة في الرؤى والأفكار والأيديولوجيات بين قيادات حزب نداء تونس، منذ تأسيسه في يونيو 2012.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com