الجيش السوري ينفي قصف مخيم للنازحين وسط تنديد دولي

الجيش السوري ينفي قصف مخيم للنازحين وسط تنديد دولي
Syrian refugees stuck between the Jordanian and Syrian borders waiting to cross into Jordan, walk at a camp, after a group of them crossed into Jordanian territory, near the town of Ruwaished, at the Hadalat area, east of the capital Amman, May 4, 2016. REUTERS/Muhammad Hamed

المصدر: بيروت - إرم نيوز

نفى الجيش السوري أن طائراته شنت غارات على مخيم للنازحين قرب الحدود التركية أمس الخميس مما أسفر عن مقتل 28 شخصا على الأقل.

ونقلت وكالة الانباء السورية (سانا) عن البيان الصادر عن القيادة العامة للجيش قولها إنه ”لا صحة للأنباء التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام المغرضة حول استهداف سلاح الجو السوري مخيماً للنازحين في ريف إدلب“.

وأضاف البيان ”تتوفر معلومات مؤكدة بأن بعض المجموعات الإرهابية بدأت في الآونة الأخيرة بضرب أهداف مدنية بشكل متعمد لإيقاع أكبر عدد من الخسائر في صفوف المدنيين واتهام الجيش العربي السوري“، على حد تعبير البيان.

استنكار أممي

من جهتها، وصفت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، القصف الذي تعرض له مخيم  ”كمونة“ للنازحين السوريين، بالـ“همجي“.

وقال المتحدث باسم المفوضية ليو دوبس إنهم لايستطيعون تأكيد كل تفاصيل الهجوم، نظراً لعدم الوصول إلى المنطقة.

 وأضاف دوبس: ”ونحن أيضاً كالجميع دُهشنا، أمام الهجوم الهمجي على مخيم للنازحين“، معتبراً الهجوم ”كارثة“.

وأدانت فرنسا، اليوم الجمعة، ضربات جوية أصابت مخيماً للنازحين في سوريا، ودعا بيان لوزارة الخارجية الفرنسية للتحقيق فما وصفته بأنه ”عمل مثير للاشمئزاز وغير مقبول يمكن أن يصل إلى جريمة حرب أو جريمة ضد الإنسانية.“

بدوره، ندد المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية مارتن شيفر، بقصف المخيم، مشيراً إلى أن من يقومون بذلك إنما يقوضون دعائم جهود إحلال السلام في سوريا.

تبرؤ روسي

يأتي ذلك في وقت دعا فيه الناطق باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف إلى دعم الهدنة في حلب مع الاستمرار في محاربة ”الإرهاب“.

وناشد بيسكوف كل الأطراف في سورية باتباع نهج مسؤول وحذر تجاه عملية التسوية في سورية، بحسب وكالة انترفاكس الروسية، معرباً عن تأييد الكرملين لاستمرار الهجوم على ”الإرهابيين“ في سوريا مع الحفاظ على الهدنة.

وذكر أن الاتصالات التي تجريها روسيا مع القيادة السورية تتناول دائماً ضرورة المحافظة على نظام وقف إطلاق النار، لافتاً إلى أن روسيا وقواتها الجوية في سوريا تتخذ موقفاً في غاية المسؤولية حتى لا يتم الإضرار بالهدنة الهشة.

وجاءت تصريحاته تعقيباً على خبر صحفي ذكر أن مخيماً للنازحين في محافظة إدلب في شمال سورية تعرض إلى هجمة جوية.

وأعلنت الأمم المتحدة عن مقتل 30 شخصاً على الأقل في ضربات جوية على مخيمين للاجئين في سورية في إدلب قرب الحدود التركية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة