داعش يتوعد الأهالي في سرت و يستهدف نقطة تفتيش بريف مصراتة

داعش يتوعد الأهالي في سرت و يستهدف نقطة تفتيش بريف مصراتة

المصدر: عبد العزيز الرواف / جهاد ضرغام - إرم نيوز

هدد القيادي الليبي في تنظيم داعش وليد الفرجاني عبر راديو التنظيم بمدينة سرت، اليوم الخميس، المواطنين بحرق بيوتهم إذا غادروا المدينة، داعياً اتباعه إلى الاستعداد لملاقاة الجيش الوطني الليبي الذي وصفه بـ ”جيش الطاغوت“.

وأوضح مصدر محلي من مدينة سرت في اتصال مع ”إرم نيوز“، بأن قيادات التنظيم هددت من يغادر المدينة بالعقاب، إضافة إلى مطالبة راديو التنظيم من الشباب في سرت ”بالانضمام لصفوف داعش“، مهددًا في ذات الوقت شباب المدينة بتطبيق التجنيد الإجباري في معارك التنظيم، جنوب وشرق سرت حتى منطقة ودان.

وكان رئيس المجلس المحلي في ”بني وليد“ جنوب غرب سرت، علي النقراط، قال في تصريح سابق له، إن عدد الأسر النازحة إلى المدينة والقادمة من مدينة سرت بلغ نحو 2200 أسرة.

كما أوضح مصدر محلي في منطقة راس لانوف شرق سرت بأن عدد الأسر النازحة التي وصلت المنطقة تقترب من ألف أسرة، سلكت دروبا غير ممهدة للهروب من رقابة عناصر تنظيم داعش التي تمنع الأهالي من مغادرة المدينة.

يذكر أن الجيش الليبي أصبح على تخوم مدينة سرت ، وذلك استعدادا لاقتحام المدينة، ووفق مصادر عسكرية فإن قوات عسكرية ضخمة تحاصر المدينة من البحر والشرق والجنوب، كما نقلت عدة طائرات عمودية واعتراضية لمهبط غرب اجدابيا لبدء العمل العسكري ضد داعش بسرت.

تفجيرات داعش في مصراتة

وفي ذات السياق، هاجم تنظيم ”داعش“ بسيارة ملغومة، اليوم الخميس، نقطة تفتيش ببلدة أبوقرين جنوب مدينة مصراتة ، ما أدى إلى مقتل 3 وإصابة 4 بجروح في صفوف قوات المجلس العسكري التابع للمدينة.

وقال مصدر مسؤول بالمجلس العسكري ”مصراتة“ في اتصال هاتفي مع ”إرم نيوز“ اليوم الخميس ، بأن انتحاريا يقود سيارة ملغومة هاجم نقطة تفتيش منطقة ”البغلة“ في بلدة أبو قرين التي تبعد نحو 90 كلم جنوب مصراتة ، ما أدى إلى مقتل 2 وإصابة 4 بجروح .

وأشار المصدر ، بأن المهاجم دخل بسيارته مسرعاً ولم يستجب لنداء التوقف ، ما أدى إلى دخوله البوابة الأمنية وتفجير المكان ، وأدى إلى دمار كبير في الموقع .

وأكد المصدر اندلاع اشتباكات مع مجموعة مسلحة تابعة للتنظيم وعناصر غرفة العمليات بالمنطقة الوسطى، مشيرا إلى أن هذه الاشتباكات مازالت مستمرة حتى اللحظة.

و كشف بيان نشرته صفحات مقربة من تنظيم داعش، اليوم الخميس،  بأن الانتحاري (خباب التونسي) قد تقدم القوة بشاحنة مفخخة على بوابة للمجلس العسكري مصراتة، وقام بتفجيرها و قتل كل من كان في المكان،مضيفا بأن التفجير فتح الطريق للعناصر الراجلة لكي تسيطر على كل من قرية البغلة و بونجيم و زمزم  الواقعة للشرق من مصراته.

f72fbee0-bfb6-4cb6-87c7-1ed7387cfeeb

تقدم جديد لداعش

وفي ذات السياق، كشف تنظيم داعش، في ذات البيان، عن سيطرته على عدة قرى على تخوم مدينة مصراته بين منطقة السدادة و سرت.

وأطلق التنظيم على هذه العملية ”غزوة أبي علي الانباري“ حيث تمكن مقاتلوا داعش من التقدم و السيطرة على عدة نقاط لمليشيات الفجر التابعة للمجلس العسكري مصراتة بمنطقة مفرق (البغلة).

و أكد  بيان تنظيم داعش بولاية طرابلس على أن مقاتلي التنظيم، واصلو التقدم غرباً و سيطروا على كل من قرية الوشكة و بويرات الحسون و مدينة بوقرين التي تبعد عن مدينة مصراتة حوالي الـ100 كلم.

get_imgق

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com