انقلاب أمني واسع بسجن سوري ودمشق تنفي (فيديو)

انقلاب أمني واسع بسجن سوري ودمشق تنفي (فيديو)

المصدر: دمشق - إرم نيوز

سيطر سجناء سجن حماة المركزي وسط سوريا على كافة مرافق السجن، واحتجزوا عدداً من الضباط فيه، بحسب ما أفادت به مصادر سورية محلية، فيما نفت وزارة الداخلية السورية تلك الأنباء.

وذكرت مصادر سورية أن قوات الجيش والشرطة السورية قامت باقتحام السجن وتحرير الضباط المحتجزين واستعادة السجن من السجناء، مشيرين إلى أن التوتر يسود سجن حماة المركزي منذ الأحد، على خلفية طلب قوات الحكومة السورية 5 سجناء سياسيين، بغية تحويلهم إلى سجن صيدنايا في ريف دمشق، فيما رفض السجناء ذلك.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القوات الحكومية السورية حاصرت سجن حماة في غرب البلاد اليوم الاثنين وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع بعد أن انتفض النزلاء واحتجزوا عددا من الحراس.

وذكر المرصد أن إحدى جماعات المعارضة المسلحة التي تنشط قرب حماة الواقعة على بعد 210 كيلومترات من دمشق قالت إنها مستعدة لقصف القوات الحكومية في مدن قريبة ردا على سوء المعاملة بحق المساجين الذين قالت إنهم يطالبون ”بأبسط حقوقهم“ بينها المحاكمة.

وقالت جماعة ”أجناد الشام“ إن المساجين طالبوا المعارضة المسلحة ”بفك الحصار“ المفروض من قبل القوات الحكومية.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء الرسمية أن مسؤولا بوزارة الداخلية نفى ”تقارير من بعض وسائل الإعلام عن سجن حماة المركزي.“ ولم تذكر الوكالة أي تفاصيل إضافية.

وشهد السجن في صيف العام الفائت اعتصاماً شارك فيه 1200 سجين، احتجّوا على التعامل الأمني الوحشي، قبل أن يستجيب النظام لمطالب تغيير مدير السجن والعمل على تعديل اللجنة الأمنية المسؤولة هناك.

كما نقل السجناء الذين كانوا معزولين في سجون انفرادية وأعيدوا إلى زملائهم في السجون الجماعية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com