إسرائيل تكتشف حقلاً نفطيًا جديدًا في البحر الميت

إسرائيل تكتشف حقلاً نفطيًا جديدًا في البحر الميت

المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أعلنت شركات إسرائيلية عاملة بمجال التنقيب عن النفط، عثورها على كشف نفطي جديد بمنطقة البحر الميت، يحتوي قرابة 4 إلى 11 مليون برميل ، بقيمة تصل إلى 320 مليون دولار.

وأبلغت الشركات التي تمتلك ترخيصا يحمل اسم ”حتروريم“، يغطي مساحة 94 كيلومترا مربعا شمالي البحر الميت، بورصة تل أبيب الأحد، عن اكتشافها كميات تجارية ضمن المنطقة التي تمتلك حقوق التنقيب بداخلها.

وطبقا لتقارير إسرائيلية، فإنه تأكد وجود 4 ملايين برميل كحد أدنى في الحقل الذي يطلق عليه اسم ”حلاميش“، و 11 مليون برميل في أعلى التقديرات، وأن الكشف الجديد قد يحتوي في المتوسط على 6.9 مليون برميل.

وأشارت التقارير إلى أن القيمة السوقية للكشف الجديد حاليا تبلغ 320 مليون دولار، وأن عمليات استخراج النفط من البئر ما زالت ستخضع لإجراءات عديدة، وبعد سلسلة أخرى من عمليات المسح للمنطقة، التي بدأ استكشافها عبر مجموعة ”ديليك“ الإسرائيلية العام 1995، وتبين أنها تحتوي على النفط بكميات تجارية.

وحاولت الدولة العبرية منذ إعلانها العام 1948 القيام بعمليات تنقيب عن النفط في مناطق مختلفة، معتمدة على عمليات المسح الجغرافي وترسيم خرائط فلسطين التي وضعها الانتداب البريطاني، وشملت الأسس التفصيلية لاكشافات النفط والغاز التي جاءت بعد ذلك.

وتوقفت عمليات تنقيب في منطقة ”حيليتس“ جنوبي عسقلان، إثر إندلاع حرب العام 48، قبل أن تتأسس شركة النفط الحكومية الأولى في إسرائيل ”شركة لابيدوت“، مطلع خمسينيات القرن الماضي، ونجحت العام 1955 في إنتاج النفط للمرة الأولى من الحقل المُشار إليه، والذي كان حقل النفط التجاري الوحيد.

وأسست حكومة الإحتلال العام 1956 شركة أخرى للتنقيب عن النفط ”شركة نافتا“، ولم تسفر عشرات المحاولات عن اكتشافات ذات قيمة تجارية. لكن بحلول العام 1961 اكتشفت كميات تجارية من النفط في منطقة أقيمت عليها حاليا مدينة عراد بصحراء النقب، ولكنها كانت محدودة أيضا ولم تلب المتطلبات الإسرائيلية المتزايدة من الطاقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com