الميليشيات الشيعية تدفع بتعزيزات عسكرية لتأمين حزام بغداد

الميليشيات الشيعية تدفع بتعزيزات عسكرية لتأمين حزام بغداد

المصدر: بغداد- إرم نيوز

 

استدعت فصائل شيعية عراقية، السبت، قواتها الاحتياطية للانتشار في مناطق حزام بغداد التي تقطنها أغلبية من الطائفة السنية بحجة حماية العاصمة من اقتحام محتمل قد تشنّه عناصر تنظيم داعش.

وأعلن رئيس منظمة بدر الشيعية المقربة من إيران، هادي العامري، في بيان صحفي، أنه ”تقرر استدعاء قوات الحشد الشعبي جاء للانتشار في حزام بغداد والدفاع عن محيطها أمام تهديدات تنظيم داعش الإرهابي“، مشيراً إلى أن ”جماعة بدر وجناحها العسكري لن ينجروا إلى صراع داخلي“ على حد زعمه.

بدورها، أعلنت كتائب سيد الشهداء التي يشرف عليها النائب عن البصرة فالح الخزعلي، أنها نشرت فوجين من قوات النخبة التابعة لها في محيط بغداد للمساهمة في الحفاظ على وضعها الأمني ومنع داعش من استغلال الحالة التي تشهدها العاصمة والتسلل اليها.

وقال الخزعلي في تصريح صحفي إن ”القوة التي تم نشرها تتضمن قوة لمقاومة الدروع وأخرى للدفاع الصاروخي، إضافة الى تشكيل من القناصين المتمرسين“، مضيفاً أن ”المقاومة الإسلامية كانت وستبقى سوراً للوطن ودرعه الحصين“ على حد تعبيره.

يشار الى أن القوات الأمنية أعلنت حالة الطوارئ في العاصمة على خلفية اقتحام مقر مجلس النواب من قبل متظاهرين غاضبين يطالبون بإجراء إصلاحات، كما فرضت القوات الأمنية في محافظات أخرى إجراءات مشددة تحسباً لأي طارئ.

وكانت وسائل إعلام عراقية قالت السبت إن مقاتلي تنظيم داعش شنوا هجوماً في قضاء أبو غريب (غرب بغداد)، على مقاتلي الحشد الشعبي، ودارت مواجهات عنيفة لم يفصح عن عدد قتلاها.

وقررت جماعة عصائب أهل الحق الشيعية المرتبطة برجل الدين قيس الخزعلي، إرسال تعزيزات عسكرية إلى حزام بغداد بعدما تولت هي مسؤولية حماية حزام بغداد بالتعاون مع جماعة سرايا عاشوراء التابعة لزعيم المجلس الأعلى عمار الحكيم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com