أنصار الصدر يقتحمون البرلمان العراقي وسط توتر أمني (صور)

أنصار الصدر يقتحمون البرلمان العراقي وسط توتر أمني (صور)

المصدر: بغداد – إرم نيوز

اقتحم المئات من أنصار رجل الدين الشيعي البارز، مقتدى الصدر، المنطقة الخضراء في بغداد، اليوم السبت، ودخل بعضهم مبنى البرلمان، فيما أعلنت عمليات بغداد التابعة للشرطة، حالة الطوارئ.

وقال شهود عيان، في تصريحات صحافية، إن ”المحتجين الذين احتشدوا خارج المنطقة شديدة التحصين حيث توجد مباني الحكومة والسفارات الأجنبية، عبروا جسرًا فوق نهر دجلة وهم يرددون هتافات تندد بالمشرعين الذين غادروا البرلمان“، وذلك بعد أن أخفق المشرعون في الاجتماع للتصويت على تعديل حكومي.

وأفادت وسائل إعلام محلية، بأن المحتجين الذين اقتحموا البرلمان، ”أعلنوا اعتصامًا داخل البرلمان وفي محيطه حتى تلبّى مطالبهم بإنهاء المحاصصة وإقرار الإصلاحات“.

وأظهرت لقطات تلفزيونية، المحتجين، وهم يلوحون بالأعلام العراقية ويهتفون قائلين ”سلمية .. سلمية“. ووقف بعض المحتجين فوق قطع خرسانية تشكل السور الخارجي للمنطقة الخضراء.

وكان الصدر، دعا في وقت سابق من اليوم السبت، إلى ”انتفاضة شعبية كبرى ضد الفساد والفاسدين“.

وأشار الصدر خلال مؤتمر صحافي، إلى أن ”قوى سياسية تتمسّك بالمحاصصة للحفاظ على مكاسبها ومناصبها في العراق، كما أن هناك قوى سياسية تحاول ضمان مناصب وزارية لأنصارها تحت شعار حكومة التكنوقراط.“

وحذر من أن ”جلسة البرلمان اليوم تحاول وأد حركة الإصلاح الحقيقية“.

ويستعد البرلمان العراقي لجلسة يصوت فيها على ما تبقى من التشكيلة الوزارية لحكومة حيدر العبادي، وهي الجلسة التي كان من المقرر أن تعقد الخميس الماضي وتم تأجيلها إلى اليوم.

a

b

c

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com