الجيش الليبي يكشف لـ“إرم نيوز“ خطة تحرير سرت من داعش

الجيش الليبي يكشف لـ“إرم نيوز“ خطة تحرير سرت من داعش

المصدر: جهاد ضرغام – إرم نيوز

كشف المتحدث العسكري باسم القيادة العامة للجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، عن خطة تحرير مدينة سرت من قبضة تنظيم داعش، مؤكدًا أن المعركة المرتقبة ستبدأ بمشاركة قوات برية وبحرية وجوية.

وقال المسماري، في تصريح لـ إرم نيوز، إن ”العملية التي يعتزم الجيش تنفيذها في سرت، لا تحمل دوافع سياسية إطلاقًا، وأُعد لها منذ قرابة العام، لكن قيادة الجيش استغلت الحالة المعنوية للجنود، والنجاحات التي تحققت في بنغازي وإجدابيا ودرنة، وبالتالي فالجاهزية النفسية متكاملة لقواتنا لتحرير سرت من داعش“.

وعن تفاصيل الخطة، أوضح المسؤول الليبي أن ”القيادة العامة أطلقت اسم معركة سرت الكبرى، على خطة تحرير المدينة. وجُهزت قوة عسكرية خاصة لم تشارك في معارك بنغازي وإجدابيا، باستثناء عدد قليل جدًا، وبالتالي جُهزت القوة بكافة الإمكانيات، خاصة بعد استعادة الجيش لمعظم عتاده وذخائره بعط طرد الإرهابيين وسحقهم في بنغازي وإجدابيا“.

وأضاف ”ستشارك في المعركة القوات البرية والجوية والبحرية، والأخيرة نعول عليها كثيرًا لأنه عند بدء المعركة، سيتم تضييق الخناق على عناصر داعش في سرت، ويجب قطع كافة الإمدادات التي ترسلها دول أجنبية وأطراف دولية للتنظيم عبر شواطئ سرت“، على حد قوله.

وتحركت عدة طلائع من قوات المشاة التابعة للجيش الليبي، صوب سرت، وهي تتمركز حاليًا جنوب مدينة إجدابيا، التي تفصلها عن سرت أقل من 200 كلم شرقًا، في انتظار الأوامر لبدء معركة تحرير المدينة.

لكن المسماري قال إنه ”من الصعب تحديد المدة التي ستستغرقها قواتنا لتحرير المدينة، في ظل الدعم الذي يتلقاه التنظيم من بعض الدول وبعض الميليشيات في طرابلس، وبالتالي سيدخل الجيش المعركة وهو يتوقع جميع السيناريوهات المحتملة“.

ورفض المتحدث العسكري، الاتهامات الموجهة للجيش بأنه يتحرك وفق ”أجندات سياسية“، مشددًا على أن ”قوات الجيش تتحرك وفق قواعد الاشتباك مع العدو، ومدى تحقيقها لانتصارات، في طريق استعادة الأراضي الليبية التي سلبها الإرهابيون“، على حد وصفه.

وكان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، حذر في بيان له، ”قوات الجيش والميليشيات التابعة لمصراتة، من خطورة التحرك لتحرير سرت، قبيل تشكيل قيادة عسكرية موحدة، لتجنب الصدام بين الجيش والميليشيات“.

كما حذر المجلس من أن ”الاستعجال في دخول سرت ربما يحمل مصالح شخصية وآنية ضيقة، تحاول بعض الأطراف تحقيقها في هذه المرحلة الحرجة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com